إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الأحد، 4 مارس، 2012

مسلحوا القاعدة يدخلون اللواء 31 مدرع بزنجبار ويسيطرون على عتاده بتواطئ مهدي مقولة

مسلحوا القاعدة يدخلون اللواء 31 مدرع بزنجبار ويسيطرون على عتاده بتواطئ مهدي مقولة

الأحد , 04 مارس, 2012, 05:07

  • Bookmark and Share
صدى عدن / عدن / خاص

تواطئ اللواء مهدي مقوله الذي صدر قرار جمهوري بإعفاءه من مهام قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية مع مسلحين من أنصار الشريعة أحد أجنحة تنظيم القاعدة في شبة الجزيرة العربية وسلمهم اللواء 31 مدرع ميكانيكي بمدينة زنجبار بمحافظة أبين و الذي يأتي تحت قيادتة . وذلك وسط إنسحابات ومعارك خاضها مسلحي القاعدة منذ ليل الأمس مع جيش الأحتلال اليمني عقب هجمات شنها المسلحون على عدة مواقع يتمركز فيها أفراد لواء جيش الاحتلال بزنجبار .

و قالت المصادر لـ" صدى عدن " إن أفراد الكتيبة التي تقع قرب مصنع الحديد بزنجبار غادروا جميعهم معسكرهم ليلا ، بتوجيهات من قائد المنطقة مهدي مقولة مما مكن مسلحي أنصار الشريعة من دخول الكتيبة و الاستيلاء على كل محتوياتها من سلاح وعتاد .

مصدر عسكري في محافظة أبين افاد ان عناصر انصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة سيطروا على مؤخرة اللواء 115 المرابط في منطقة استراحة شبوة في دوفس القريبة من مدينة زنجبار.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، ان العديد من القتلى والجرحى في صفوف الجانبين سقطوا ، في معركة وصفت بالعنيفة تمكن خلالها مسلحي القاعدة من السيطرة على مؤخرة اللواء 115 واستولوا على العديد من العتاد الذي استخدموه في الهجوم على معسكر يتبع اللواء 39 مدرع مرابط بالمنطقة ، وان المعارك بين الجانبين ما زالت مستمرة وسط طلعات مكثفة للطيران الحربي .

و أمهل أنصار الشريعة الأربعاء الماضي الجيش اليمني 10 أيام للانسحاب من المواقع التي سيطر عليها مؤخرا في زنجبار و المناطق المجاورة لها مهددا بنقل المواجهات إلى العاصمة عدن ، وذلك عقب مهلة مساوية منحها الجيش للمسلحين للانسحاب من المواقع التي يسيطرون عليها في زنجبار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق