إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الخميس، 3 فبراير، 2011

من اخبار الدار للإسبوع الأول من شهر فبراير للعام 2011م

انتهت اللعبة وحان التغيير والإصلاح في الوطن العربي


متابعات بريد الحراك الجنوبي

اعصار التغيير البو عزيزي ما زال في ضيافة المحروسة مصر ومتجه غدا الى اليمن

بقلم العميد/ طيار عبد الحافظ العفيف


رغم ان اعصار رياح التغيير البوعزيزي التونسي ما زال في ضيافة مصر الحبيبة منتضرا نتائج ما يترتب عليه من رد واضح وصريح بخصوص الهدف الذي تطلب التعرج الى مصر قبل غيرها ولأنها ام العرب وام الدنياء وان صلحت مصر العروبة صلحت بقية البلدان العربية وعملت بخيار مصر في التغير حقنا لدماء الشعوب الذي لا خيار لديها سوى الإصلاح والتغيير نحو الديمقراطية والتحرر والعدالة الإجتماعية والتداول السلمي للسلطة وحريتها وكرامتها وسيادة استقلالها وقطع الطريق على دابر المتربصين بها داخليا وخارجيا كما انه اذا خربت مصر خربت بقية الدو العربية ونحن كشعوب عربية لا نريد سوى ان تنتصر ارادة الشعب المصري مع الإحتفاظ بماء الوجه لكل من يسمع ويصغي لأرادة شعبه في تحقيق المطلب الشعبي والعكس صحيح ان من يجر شعبه ووطنه الى الهاوية مقابل البقاء في السلطة ولو عل ى جثث الجميع او عملا بمقول ة ان واطوفا ن فنعتبر ذلك انتحار سياسي مفاده اعظطاء الإعصار هيجانا اكثر وقد يتحول الى تسينامويجرف ويدمر كل ما يجده على طريقه وهذا الحال لا يرضي الله ولا رسوله ولا المؤمنين
فنقول للحكام العرب جميعا ودون استثناء انكم جميعا امام امتحان صعب وهناك اسئلة صعبة وخيارات مختلفة تتطلب منكم الرد عليها بصريح العبارة وبمستوى النضج والحس بالمسؤولية تجاه مستقبل الشعوب والأجيال الشابة التي كانت القوة محراكة والوقود الذي يحرك هذا الإعصار نحو مبتغاه وهو التغيير نحو الأفضل ونحو الحرية والعزة والكرامة والبناء والعدالة الإجتماعية والتداول السلمي للسلطة فلا دكتاتورة بعد اليوم ولا توريث ولا حكم مدى الحياة ولا فساد ولا نهب للمال العام ولا زيد خير من عمر عملا بالمقولة التاريخية الشهيرة عندما ضرب ابن عمر العاص احد اناء الرعية وحكم فيه عمر ابن الخطاب رضي الله عنه بالقصاص وقال مت استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا , واليوم ينطبق الحال على وضعنا العربي حيث ان هناك شريحة في قمة المجد والعلو والغناء والزهو وهناك غالبية الأمة في مختلف مشرق لأرض ومغاربه تعيش لا تجد ما تاكله ولاتجد ما يدفي اجسادها العارية من حرارة الشمس وقساوة البرد القارس ولا تجد من يعينها على من يتطاول على كرامتها وحريتها وحماية اعراضها من غدر الزمن وقساوة الأيام.
واليمن تجد فيه كل المنكرات من فساد مستشرى وظلم جائر وجوع ينخر في البطون واستهتار بالحق الآدمي حيث بلغت وحشية نظام اليمن الحالي ما لم يقبله عقل ولا ضمير حيث الفقر والفساد والمرض هم عنوان حياة المواطن اليمني بشكل عام والمواطن الجنوبي بشكل خاص و حيث انه يعامل كمستعمر ومواطن من درجة خامسة بفعل الإستعمار , لا يجد عملا ولا تعليما ولا قوتا الا ما ندر وما فاض على شعب الشمال ولذا فاننا نرحب اجمل ترحيب باعصار رياح البوعزيزي ونقول له نزلت اهلا وستجد كماهير غفيرة على مستوى اليمن تستقبلك الى الشارع للبدء في العد التنازلي لترحيل اصحاب الفخامة والسمو والسعاد الى مثواهم الأخرر والله يعينك عليه م ويلهم هم سماع هدير ااعصارك الهائج وغبارك
الذي يلتهم كل ظالم على وطننا العربي وان الله يهمل ولا يهمل وهو على كل شيء قدير
بريد الحراك الجنوبي
عبد الحافظ العفيف
ة

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

مسيرات ومظاهرات في عموم اليمن جميعها مطالبة برحيل صالح

أكثر من 100 ألف متظاهر في تعز وشيبان يدعو الحاكم إلى إزالة "وقاحة" التوريث من المؤسسات العسكرية



بريد الحراك الجنوبي


/ متابعات / 03 / 02 / 2011
احتشد أكثر من 100 ألف متظاهر في ميدان محطة صافر وسط مدينة تعز في اعتصام جماهيري كبير دعت إليه أحزاب اللقاء المشترك بالمحافظة وردد المشاركون فيه هتافات تدعو إلى رحيل صالح والفاسدين عن البلد ووقف الإجراءات الانفرادية التي اتخذها الحزب الحاكم.

وفي كلمة له، اعتبر المحامي عبدالله الحكيمي أمين عام اللجنة التحضيرية للحوار الوطني في تعز خطاب الرئيس صالح الذي ألقاه أمس "تأكيداً للخطوات الانفرادية التي اتخذتها السلطة" وقال إن السلطة بحاجة إلى مصداقية وجدية في تنفيذ الاتفاقات والإصلاحات على أرض الواقع.

ودها الحكيمي الرئيس صالح غلى تنحية أبناءه وأقاربه من قيادة ألوية الجيش كي يثبت مصداقية لما يقول. وأضاف "على الرئيس الاعتبار مما حدث في تونس ومصر وعليه الرحيل الطوعي عن السلطة وترك المجال للشعب اليمني يختار من يمثله في انتخابات حرة ونزيهة".

من جهتها، طالبت توكل كرمان التي حضرت المهرجان بتعز الرئيس بإعادة الاعتبار للوحدة والثورة والجمهورية وإيجاد نظام ديمقراطي بعيداً عن الأسرية والتوريث. كما طالبت برحيل صالح والسلطة التي قالت إنها لم تعد قادرة على تحقيق أدنى مقومات الحياة الإنسانية الكريمة.

من جهته، النائب عبدالكريم شيبان أكد على إن هذه الجموع خرجت لتعطي رسالة واحدة للنظام عساه أن يلتقط آخر فرصة أمامه ليتنازل عن الاستحواذ ويستجيب لشعبه. وقال "هذه ليس عيباً ونحن ندعوه قبل فوات الأوان أن يهيئ للانتقال السلمي للسلطة والعمل بجدية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة فهي خير له من سيناريوهات أخرى".

وأضاف "الشعب اليمني الذي صبر كثيراً وعلى السلطة أن تتسلح بالعقل وتسمع لشعبها فالعصر عصر الشعوب". وأكد على أنه لا مجال للتفرد والاستبداد فالشعب هو الزعيم والقائد والحاكم الأول على النظام. حد قوله.

وتابع شيبان قوله "إذا كان الحاكم يقول إنه نظام جمهوري وأن التوريث وقاحة فعليه أن يزيل فوراً هذه الوقاحة الموجودة في المؤسسات العسكرية والمدنية".

وفي كلمة باسم أحزاب المشترك في تعز ألقاها عبدالرحمن الأزرقي قال "أن النظام يشعر أن الشعب غير قادر على التعبير عن أهدافه والعمل على تحقيقها لفترة طويلة من الزمن ومارس كل أشكال الفساد وبدد كل موارد الوطن لصالح فئة صغيرة محدودة من قيادته وزبانيته".

وأضاف لقد أوصل البلد إلى قعر الهاوية وتعامل مع هذا الشعب على أنه ليس أكثر من قطعان مما جعله يسطو على المال العام والوظيفة العامة والموارد الطبيعية من نفط وغاز لصالحه"

ودعا بيان عن مهرجان المشترك في تعز الحاكم إلى تدارك الموقف والبدء في إجراءات عملية وفورية لا تقبل التسويف والمماطلة وإجراء تحسين للوضع المعيشي ورجال الأمن والجيش والبدء بإزالة التوريث وإنهاء سيطرة الأسرة الواحدة على المؤسسات الاقتصادية والعسكرية والمدنية وتقديم ضمانات متفق عليها مع كل القوى الوطنية تمنع التوريث".

وحيا البيان شعبي تونس ومصر وأعلن تضامن المشاركين الكامل مع الشعب المصري وثورته المجيدة. وندد بما يتعرض له الثوار في ميدان التحرير في العاصمة المصرية من اعتداءات على أيدي البلطجية التابعة لمبارك.




رحيل الاحتلال واستعادة الجنوب يحتاج الى ثورة شعبية ويدا جنوبية واحدة

نقلا عن :


شبكة صدى عدن / عدن / خاص / 02 / 02 / 2011
في تصريح خاص لقيادي بالحراك السلمي الجنوبي خص به " صدى عدن " تضمن ردا مغتضب على ما أعلنة رئيس نظام الاحتلال الديكتاتور علي عبدالله صالح من تنازلات بعدم نيتة للترشيح قال المصدر :
ان بقاء علي عبدالله صالح في الحكم حتى عام 2013و عدم ترشحة لفترة قادمة مسالة لاتخص الجنوب والجنوبيين و الجنوبيين لايثقوا ولايعترفوا بكل تصريحات هذا الديكتاتور الذي يراد منها انها ثورة الغضب القادمة علية وعلى حاشيتة وافراد اسرتة وكل اركان نظامة الارهابي القاتل والفاسد .
واوضح وان مسالة تمديد فترة بقائه او ترشح ابنه او صهره او قريبه او مكلفه مسالة تخص الاخوة من ابناء الجمهورية العربية اليمنية واحزابه المعارضة و هم من يبقية او لايبقية في منصبة .
اما مطالب شعب الجنوب وثورتة السلمية فهي واضحة وتتمثل في رحيله من ارض جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية واستعادة دولتة كاملة السيادة وعاصمته عدن .
واضاف ان على رئيس نظام الاحتلال في صنعاء ان يرحل من الجنوب قبل فوات الاوان وان يتعلم الدرس ممن سبقوه وان لايتكبر وعلية ان ياخذ الامور بشكل جاد وليس مثل ماصرح بة من سابق ان اليمن ليس تونس وكررها حسني مبارك ان مصر ليس تونس وعلى رئيس نظام صنعاء ان ينظر الى مايجري اليوم في مصر ومايجري لطاغية مصر حسني مبارك وماقد جرى لطاغية تونس.
ولهذا نكررها ان على رئيس نظام صنعاء ان يرحل من الجنوب وعلى اخوتنا في الجمهورية العربية اليمنية ان ينهضوا ويسقطوة ويواصلو مظاهراتهم وان لاتكون مظاهراتهم مؤقتة وللتمديد او التوريث فقط إنما عليهم العمل من أجل اسقاطة والقبض علية لتقديمة للمحاكمة هو وكل اركان نظامة العسكري والمدني المجرم والفاسد وتقديمهم للمحاكمات على كل ما أرتكبوة من جرائم بحق الشعب الجنوبي والشمالي وان لايسمحوا لهم بمغادرة البلد وان يتم حجزهم وحجز كل اموالهم الذي نهبوها من خيرات اليمن الشمالي والجنوبي والذي تقدر ب 65 مليار دولار .
واختتم تصريحة ان على على أبناء الجنوب كافة ان يرصوا الصفوف وان يكونوا يدا واحدة وان ينظروا الى ثورة تونس ومصر العروبة وان يتعلموا من ثورة الشعب المصري هذا الدرس بالصمود والتضحية وان ينزلوا الى الشوارع في كل المحافظات الجنوبية والاستمرار فيها ليلا نهارا وأن لايعودا الى منازلهم الى وقد تحقق لهم الهدف السامي الذي سقط من اجلة خيرة أبناء الجنوب وهو استعادة دولة الجنوب وعاصمتها عدن .




-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

تظاهرات كبيرة بـ "يوم الغصب" في اليمن والمعارضة ناشدت انصارها تجنب العنف مع بلاطجة الحاكم

)
بريد الحراك الجنوبي


/ عدن / خاص / 03 / 02 / 2011
تظاهر عشرات الالاف من انصار المعارضة اليمنية صباح الخميس في صنعاء للمطالبة باصلاحات ديموقراطية قابلتهم على بعد مئات الامتار تظاهرة مماثلة لمؤيدي النظام، على ما افاد مراسلو وكالة (فرانس برس) ، وسارت التظاهرتان في اجواء هادئة اذ قام كل معسكر بتعبئة انصاره في موقع مختلف: في ميدان التحرير للحزب الحاكم (المؤتمر الشعبي العام)، وقرب جامعة صنعاء غرب العاصمة للمعارضة
وكان انصار المؤتمر الشعبي العام تجمعوا في وقت مبكر صباحا في ميدان التحرير مرغمين بذلك متظاهري المعارضة الذين كانوا حددوا المكان نفسه لتسيير تظاهرتهم على تغيير مكان تجمعهم.
ورفع انصار المعارضة شعارات تنادي بتغيير النظام، فيما حمل مؤيدو الرئيس علي عبد الله صالح لافتات كتب عليها "لا للتخريب... لا لاثارة الفتن
كما جاء في احدى اللافتات التي رفعها مؤيدو المعارضة المتجمعون في الشوارع الثلاثة المؤدية الى جامعة صنعاء "لا للتوريث لا للتمديد" للرئيس صالح
وردد المتظاهرون شعارات مؤيدة للمعارضين للرئيس المصري حسني مبارك، وسط طوق امني وانتشار للشرطة التي بقيت على مسافة من الحشود لتجنب اي تجاوزات امنية
اما في ساحة التحرير، فقد رفع المتظاهرون المؤيدون للنظام شعارات داعمة للرئيس ومناوئة لقوى المعارضة وهتفوا "بالروح بالدم نفديك يا يمن
ويبدو ان المعارضة اليمنية تجنبت الصدام، فقد جاب انصارها شوارع العاصمة في مواكب سيارة، داعين عبر مكبرات الصوت مؤيدي المعارضة الى التجمع قرب جامعة صنعاء، بعد ان "احتل بلاطجة" حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن ميدان التحرير حيث موقع تظاهرة المعارضة




--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

يحيى الحوثي يوجة رسالة لمعارضة الداخل يطالب بها عزل صالح وتشكيل حكومة وحدة وطنية

متابعات بريد الحراك الجنوبي


2011-02-02

نقلا عن


شبكة صدى عدن / خاص / 02 / 02 / 2011


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة والأخوات رؤساء وأمناء وأعضاء المعارضة اليمنية ، ورؤساء وأمناء وأعضاء المنظمات المدنية الأخوة والأخوات من كافة أبناء شعبنا اليمني الأبي،تحية طيبة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعـــــــــــــــــــــد
نطالع باهتمام بالغ تلك التوجهات اللاحضارية للنظام المتسلط على شعبنا منذ أكثر من ثلاثين عاما، واستعداداته الواضحة لاستخدام العنف لمنع الشعب من ممارسة حقه المشروع في التظاهر والتجمهر والاعتصام، وغير ذلك من الوسائل السلمية المكفولة دستوريا وقانونيا، وذلك التوجه وتلك الاستعدادات وحتى الممارسات التي أطال بها الدكتاتور عمره في السلطة والتي عوَل عليها طوال الفترة الماضية لاستمراره في غيه وطغيانه واستبداده وظلمه، هي كما تعلمون مخالفات للشرع وللدستور والقانون اسقط بها أي دعوى للشرعية في بقائه في السلطة.
أيها الأخوة والأخوات، إن علي صالح ليس في مستوى بن علي ولا حسني مبارك في التحضر وخدمة بلاده،ولا في احترام نفسه، فهو بخلافهما يخوض في دماء اليمنيين منذ ثلاثة وثلاثين سنة في حروب متواصلة ما إن يخرج من حرب إلا ليدخل في أخرى، والتي منها حروب صعدة وبقية مناطق الشمال حيث دمر القرى وحتى المساجد على المصلين وأحرق فيها كتاب الله الكريم وآياته الطاهرة،وقتل مئات الأطفال والنساء والأسرى والمعتقلين والنازحين في إجرام وبشاعة لم يسبقه إلى مثلها أحد في بلادنا على مر التاريخ، بينما بن علي وحسني لم يصلا في إجرامهما ـ وهو كبير ـ إلى ما وصل إليه علي صالح من إجرام، فالثورة على مثل هذا الحجم الإجرامي الكبير من أقرب القرب إلى الله تعالى وأفضل ما تقدمونه للشعب من خدمة وفضل.
أيها الأخوة والأخوات الكرام، إن النظام يعتبر أي مظاهرة وأي تجمع لا يرضيه فتنة، وأي محتج مخرب،وأي معارض له ضالا،وأي توجه يخالف توجهه ردة ،أحكام مسبقة يبيح لنفسه بها دماء معارضيه وإذلالهم بل وحتى منتقديه،وعليه فسيستخدم في مواجهات مطالبكم الحقة والمشروعة والتي منها وعلى رأسها نزولكم إلى الشوارع والميادين للتعبير عن مطالبكم، كل وسائل القمع وكل الحيل والمراوغة والمكر، في سبيل أن يبدد جمعكم ويشتت كلمتكم ، ويفقدكم عزائمكم البطولية، ليسيربكم عودا على بدأ على طريق التسويف والأوهام والوعود الكاذبة التي طالما سمعناها منه، وقد رأيناه الآن وقد بدأ بخطاب خاوي المعنى مليئ بالوعود الكاذبة بينما هو يستعد لاستخدام العنف والقوة.
أيها الأخوة والأخوات الكرام، إن الشعب ينتظر منكم مبادرة قوية وعطاءً حقيقيا ليلتف من حولكم، ويدرأ عنكم المخاطر ويحيطكم بالحماية والتأييد، وإن النظام يسعى إلى قطع علاقتكم بالشعب، وإلى هز الثقة فيما بينكم أنتم من جهة وفيما بينكم وبين الشعب من جهة أخرى، عن طريق أساليبه الماكرة، حتى إذا قطع ثقة الشعب بكم وأيَسه من نجاحكم التف عليكم إذلال وقتلا واعتقالا وتعذيبا، تماما كالفخ المتمثل في خطاب حسني مبارك البارحة، وعليه فإنكم إن نزلتم إلى الشوارع وطالبتم بغيرسقوطه وإخراجه من السلطة وصممتم على ذلك مهما راوغ ومهما أعطى من تنازلات ، فأنصحكم أن لا تنزلوا إلى الشارع لأنكم حينئذ لم تعبروا عن رغبة شعبكم في التغيير بل ولا حتى عن مطالبكم أنتم، وإن أنتم ستستمعون إلى خطاباته وتوسلاته وتنازلاته الكلامية وتميلون إليها فلا تنزلوا لأن النتيجة معروفة وهو العودة إلى الوعود والتسويف وقد جربناه وعرفتموا ذلك منه فليس سلوكه هذا خافيا على أحد، وسينعكس ذلك عليكم بأشد الأضرار لأن الشعب سيرى فيكم مجرد مستغلين للأحداث والظروف تطالبون بمناصب ومصالح شخصية ليس إلا.
أيها الأخوة والأخوات الكرام، لتكن مطالبكم واضحة وهي : 1 - عزل علي صالح عن السلطة. 2- تشكيل حكومة وحدة وطنية تعمل على تعيين لجنة انتخابات حرة ونزيهة ومحايدة لتهيئة الانتخابات ينتخب فيها الشعب الرئيس ورئيس الحكومة، 3- تعيين لجنة لدراسة الدستور وتعديله بما يواكب روح العصر، وطموحات الشعب، وبما يضمن التداول السلمي للسلطة.
وهذه المطالب القانونية حق يعترف لكم بها الجميع في الداخل والخارج، وكفى ظلما وكفى سكوتا على الظلم، وإن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم. وتقبلوا خالص تحياتي وعالي تقديري.
أخوكم / يحيى بدرالدين الحوثي 2/2/2011



------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------





مجلس الحراك بعدن يقرر تفعيل نشاطه وإحياء يوم الأسير الجنوبي كل خميس

2011-02-02)


بريد الحراك الجنوبي


/ عدن / خاص / 02 / 02 / 2011
عقدت قيادات ونشطا مجلس الحراك السلمي في عدن العاصمة أمس الثلاثاء لقاءا هاما مع نخبة من الشباب والقيادات ميدانية من عدة مديريات في العاصمة عدن ، وقد اتخذت بعض الإجراءات و القرارات الهامة التي تخدم تفعيل مسيرة الحراك ، ويأتي اجتماع يوم أمس في إطار سلسلة من الاجتماعات واللقاءات التي تعقدها قيادات ونشطاء الحراك السلمي لتحرير الجنوب في عاصمة الجنوب (عدن) بشان الترتيبات التي تزمع قيادات مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب (القيادات الميدانية ) اتخاذها
والتي رأت أنها ضرورة وطنية لانتشال حالة الحراك السلمي لتحرير الجنوب في عدن من حالة الجمود والركود التي كانت فيه منذ ما يقارب العامين والتي أدت الى أضعاف فعاليات الحراك في عدن وخاصة في هذا الوقت العصيب والتي جعلت مجلس الحراك السلمي في عدن مطمع لقوى سياسية وحزبية حاولت أن تمرر من خلال مجلس الحراك أجنده سياسية لا تخدم مطالب جماهير الشعب في الجنوب المحتل التي تنشد التحرير والاستقلال
وفي لقاء أمس تمت مناقشة عدة نقاط هامة في ما يخص تفعيل العمل الميداني والإعداد للحركة الجماهير الكبرى التي يتم الترتيب لها مع بقية تكوينات الحراك السلمي في المحافظة وطرح الكثير من الأفكار التي تم مناقشتها بحرص وخرج اللقاء بالقرارات والتوصيات التالية:
التأكيد على مواصلة فعالية يوم الأسير الجنوبي في كل يوم خميس من كل أسبوع>
الترحيب بالتفاهمات والتنسيق مع فروع قوى وتكوينات الحراك السلمي في محافظة عدن والعمل سوية على تفعيل وحشد الطاقات والإمكانات لما فيه خدمة هدفنا في تحرير واستقلال الجنوب المحتل
الترحيب والإشادة بالدعوات التي قام بها مجموعات من شباب وطلاب عدن في المواقع الالكترونية وخاصة في موقع (الفيس بوك) ونؤكد أننا سنسهم جنبا الى جنب مع كل ما يخدم تحرير الجنوب واستقلاله من الاحتلال اليمني المتخلف
تنبيه الجماهير الجنوبية من بعض القوى السياسية التي تحاول الاحتواء والالتفاف على قضية تحرير بلادنا الجنوب وذلك باستجلاب لها عناصر مندسة ترفع شعارات تخدم بقاء الاحتلال في أرضنا وتكرس وجوده ومحاولتها إيهام الرأي العام بأن قضيتنا تكمن في تبديل زيد بدل عمرو والعالم كله يعلم ان هدف شعبنا الوحيد هو التحرير والاستقلال للجنوب العربي المحتل ولذلك فأننا نوجه اليها تحذير شديد بان هذا العمل غير أخلاقي والمراد منه فتنه بين أبناء الجنوب ونحملها المسؤولية الكاملة في زرع الفتن في صفوف الحراك السلمي
- الإشادة بالثورة الشعبية في تونس وفي مصر والوقوف على خبرات الشعبين العربيين الشقيقين والاستفادة القصوى من تجربتيهما بما يخدم قضيتنا ويساعد شعبنا في الخلاص من هذا الاحتلال الهمجي المتخلف
- التأكيد على وقوفنا وتضامنا المستمر مع أبناء ردفان ويافع والضالع لما يتعرض له أبناء هذه المناطق من حرب إبادة وخصوصا في مدينة الحبيلين في ردفان ومن حصار جائر ومن قصف وحشي متواصل ومن تهجير وتدمير المنازل فوق رؤوس ساكنيها وندعو منظمات الإغاثة والمنظمات العربية والإقليمية والدولية الى تحمل مسئوليتها الإنسانية تجاه ما يعتمل بأبناء هذه المناطق من جرائم إنسانية يندى لها الجبين
- دعوة أبناء الجنوب وكل تكوينات الحراك السلمي الى الاهتمام الدائم برعاية أسر الشهداء وتفقد أحوالهم وتفقد الجرحى وسرعة علاجهم والاهتمام وبالمعتقلين وتفقد أسرهم .
وفي نهاية اللقاء أجمع الحاضرون الى ضرورة استكمال الحوارات والترتيبات الأخيرة لاستكمال البناء الهيكلي والتنظيمي وإلزام الجميع بإنهاء المهام الموكلة إليهم على ان يرفعوا في الاجتماع القادم الذي سيحدد مكانه وزمانه لاحقا نتائج ما توصلوا اليه وما استكملوه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق