إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الاثنين، 28 فبراير، 2011

نداء إلى طلاب وطالبات جامعتي عدن وحضرموت وكلياتهما



بسم الله الرحمن الرحيم

نداء إلى طلاب وطالبات جامعتي عدن وحضرموت وكلياتهما

يا ثوار الجنوب البواسل طلاب وطالبات جامعتي عدن وحضرموت وكلياتهما المختلفة:

إن شعبكم قد سجل لكم آيات العرفان لما قمتم به خلال السنوات الأربع الماضية من أعمال بطولية رائعة.. وفي هذه اللحظات الحاسمة من تاريخكم الجنوبي هاهو شعبكم يناديكم لتكونوا طليعة نضاله, لما تمتلكون من وعي علمي وثقافة ثورية وقدرات جسمانية قادرة على بلورة معاني الثورة والتحرير وصنع الاستقلال الثاني المجيد.. ومثل هذا الاستقلال لا يمكن أن يصنعه إلا أنتم شبان وشابات الجنوب الذين لا يهابون المخاطر.. أما أولئك المتخاذلون فأنهم لم ولن يصنعوا مجدا اليوم وغدا.

أيها الأبطال الثوار :

اليوم فقط يمكننا أن نبلغكم أن كل مناضلي شعبنا يخوضون معركة التحرير.. معركة الكرامة والحرية والجميع توجهوا إلى العاصمة عدن ومدن الجنوب الأخرى.. لأنهم لم يعدوا يهابون سلطات الاحتلال, ولا يهابون أطقمها ودباباتها وأسلحتها التي تنشرها في الشوارع ومداخل المدن, لأنها دليل على المشهد الأخير من احتلالها لوطنهم الجنوب, وأصبحت أوهن من جناح البعوضة.. بينما شعب الجنوب في أوج قوته وعطائه, لأنه يؤمن بقضية عادلة ويمتلك إرادة, وحتما سوف تنتصر إرادته, فإرادة الشعوب من إرادة الله ولا غالب عليها.

أيها الثوار:

تمسكوا بشعاركم النضالي العظيم ( الميدان برنامجنا.. الشهداء رموزنا.. علم الجنوب رايتنا.. التحرير هدفنا) فهذا الشعار وحد كل القوى والشخصيات السياسية الوطنية الجنوبية, وبرفعكم له شكلتم طليعة ثورة شعبكم السلمية الحضارية التحررية.. ثورة النصر القادم لا محالة.. هذه الثورة بحاجة منكم إلى التوحد والتكاتف والتراحم وتعظيم الشهداء من خلال إقامة صلاة الغائب عليهم يوم الجمعة القادمة, وتقديم يد العون لأسرهم وللجرحى والمعتقلين فهم جميعا رموز نضالنا.. وندعوكم إلى شحذ هممكم المبدعة لابتكار أساليب نضالية متجددة مع تجدد صباح كل يوم تشرق فيه الشمس على ارض الجنوب.

وهنا نوجه نصيحة إلى رؤساء الجامعات وبعض عمداء الكليات والمدرسين والمدرسات الذين باعوا أنفسهم وضمائرهم للشيطان ـ سلطات الاحتلال ـ ويقومون بإجراءات عقابية ضد ثوار الجنوب من المدرسين والمدرسات والطلاب والطالبات, انه حان الوقت ليراجعوا حساباتهم, لأن التاريخ لن يرحمهم, وأن شعب الجنوب لن يغفر لهم خيانته في أحلك الظروف, فهم يعون ما يقومون به جيدا.

أن تصويركم وتوزيعكم لهذا النداء على بقية زملائكم وزميلاتكم هو مساهمة في ثورتكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق