إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

السبت، 19 فبراير، 2011

بسم الله الرحمن الرحيم رسالة شعب الجنوب إلى أبنائه الأبطال الشباب والطلاب في كل محافظات الجنوب يا ثوار الجنوب البواسل من الشباب والطلاب إنكم في هذه

SADA -ALHERAK

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة شعب الجنوب إلى أبنائه الأبطال الشباب والطلاب في كل محافظات الجنوب

يا ثوار الجنوب البواسل من الشباب والطلاب إنكم في هذه اللحظات الفاصلة من تاريخ شعبكم الجنوبي بفعالياتكم النضالية المستمرة على مدار الساعة ترسمون أجمل واكبر لوحة تبلغ مساحتها أكثر من 370 ألف كيلو متر مربع هي مساحة الجنوب كلها.. مما جعل أنظار العالم تتجه إليكم وانتم تواصلون إبداعاتكم في رسم هذه اللوحة الرائعة بعد أن زينها الشهداء والجرحى باللون الأحمر القاني.. وكي تعبروا عن وفائكم لهؤلاء الشهداء ندعوكم وكل جماهير شعب الجنوب إلى إقامة صلاة الغائب على أرواحهم الطاهرة يوم الجمعة القادمة.

يا شباب وطلاب الجنوب الأشاوس: إنكم برفع شعاركم العظيم( الميدان برنامجنا.. الشهداء رموزنا.. علم الجنوب رايتنا.. التحرير هدفنا) تكونوا قد نقلتم نضال شعبكم إلى مرحلة جديدة هي مرحلة النضال الميداني المستمر حتى نيل الحرية والاستقلال, وهي لحظات أصبحت قريبة بإذن الله تعالى.. فانتم أصحاب قضية عادلة ومؤمنون بها وتمتلكون إرادة صلبة وإرادتكم من إرادة الله فلا غالب عليها.. ومع ذلك ندعوكم للتحلي بروح الصبر والمثابرة على مواصلة النضال مهما طال الوقت وكثرت التضحيات. فشعبكم ينظر إليكم بأنكم الأمل في استعادة حريته التي اغتصبت في 7/7/1994م وأنكم الأمل في قيادة نضاله اليوم ومستقبله غدا.

يا سود الجنوب من الشباب والطلاب: لقد حانت اللحظات الحاسمة كي تنسقوا أنشطتكم النضالية على مستوى كل محافظات ومديريات الجنوب حتى تهزوا الأرض من تحت أقدام سلطات صنعاء الاستعماريةّ.. وهنا نتوجه بالدعوة إلى كل شباب وطلاب الجنوب بالتوجه إلى العاصمة عدن وكل مدن الجنوب ولاسيما المدن القريبة منها. وندعو من تبقى منهم خارج ساحات النضال للالتحاق بركب النضال الشبابي, فهي لحظات مشرفة لكل شاب جنوبي, وقد لا تتكرر مرة أخرى. وسوف يسجل تاريخ الجنوب في انصع صفحاته أسماء أبطالها بماء الذهب. وبالمقابل لن يغفر لمن يتخاذل فيها لأنه تخاذل عن تلبية نداء وطنه الجنوب.

وهنا نتوجه بالتحية والعرفان إلى كل الشابات والنساء الجنوبيات اللواتي يقدمنا الغذاء والماء لمناضلي شعبنا في ساحات النضال السلمي, ويصدحن بالزغاريد من أسطح المنازل لرفع معنوياتهم. بل أن بعضهن نزلنا للمشاركة في النضال. وبهذا الأعمال الجبارة تكون المرأة الجنوبية مساهمة نشطة في ثورة شعبها السلمية الحضارية التحررية.

أيها الأبطال لقد ارقنا لكم بهذه الرسالة بعض الإرشادات والنصائح الهامة حتى تتجنبوا الوقوع في الأخطاء غير المقصودة.. فبادروا للعمل بها وتوزيعها على بقية زملائكم من الثوار.

صادر في العاصمة عدن ـ 19 فبراير 2011م


------------------------------------------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم

إرشادات ونصائح لشباب وطلاب الجنوب الأبطال

أيها الشباب والطلاب انتم اليوم تشكلون طليعة نضال شعبكم وستكونون بعد تحرير وطنكم قادته وتقع عليكم مسئوليات كبيرة في هذه المرحلة. ولهذا نأمل منكم العمل بالإرشادات والنصائح التالية:

1. عرفوا عن أنفسكم بأنكم شباب وطلاب الجنوب لا تتبعون حزب أو فصيل سياسي أو شخصية قيادية محددة, وان شعاركم ( الميدان برنامجنا.. الشهداء رموزنا.. علم الجنوب رايتنا.. التحرير هدفنا).

2. تحترمون كل القيادات الجنوبية في الداخل والخارج.. كل مواطني شعب الجنوب هم مناضلون ومن هو ليس معنا اليوم سيكون معنا غدا.

3. ليس لدينا مناصب قيادية ولا أموالا حتى نختلف عليها.. نضالنا طوعي نقوم به كواجب وطني ولا ننتظر جزاءا ولا شكورا.

4. الاستفادة من وسائل الاتصال الحديثة وتشكيل شبكة اتصال فيما بينكم سوى بين المحافظات أو المديريات أو الأحياء السكنية أو الشوارع أو القرى تستطيعون من خلالها التواصل لتنظيم أعمالكم النضالية.

5. تشكيل لجان شعبية لحماية المنشاءات والممتلكات العامة والخاصة وعدم السماح أثناء الفعاليات النضالية بتكسيرها وتدميرها وتخريبها تحت أي مبرر.

6. الاستفادة من تجارب وخبرات ونصائح الآباء والأجداد في نضالكم اليومي. وعدم تكرار أخطائهم الماضية.

7. تشكيل فرق الحرس الشعبي للقيام بواجبات الشرطة وحماية مداخل بلادنا البرية في حالة انهيار سلطات صنعاء أو هزيمتها وانسحابها من بلادنا.

8. التعامل مع رعايا سلطات صنعاء معاملة إنسانية ونصحهم بمغادرة بلادنا. وعدم المساس بحياة ودم وعرض الإنسان أيا كانت أصوله.

9. عدم النظر إلى خلافات وصراعات الماضي وتركها خلفكم والنظر إلى المستقبل.

10. التمسك بكل ما يوحد صفوفكم والابتعاد عن كل ما يفرقها. ورفض روح التقسيم لشباب وطلاب الجنوب على أساس أصولهم الجهوية السابقة. فكل من كان يسكن ارض الجنوب عام 1990م هو جنوبي.

11. التمسك بمبدئي التصالح والتسامح والنضال السلمي كمنطلقين أساسين لتحرير وطننا وبناء مستقبله المشرق. وان دولتنا ستكون دولة ديمقراطية تعددية تحكمها صناديق الانتخابات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق