إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الخميس، 26 مايو، 2011

دعوهم يدفعون ثمن تطاولهم على الشعب العربي في الجنوب





صدى الحاك الجنوبي
ثعابن بني الأحمر في معمعان الإقتتال فيما بينهم البين
بقلم:- العميد طيار عبد الحافظ العفيف
25/5/2011

دعوهم يتقاتلون كي يعرفون ما معنى مقاتلة الآخرين والإعتداء عليهم .... دعوم يشربون من نفس الكأس الذي شربوه المظلمين في مختلف اصقاع الأرض .. عساهم يتعضون ويرحلون عن الحكم ويتركون الشعب العربي في الجنوب يقرر مصيره بنفسه والشعب اليمني يبني نظامه الديمقراطي بمحض ارادته.
وما من شك بان الله لا يترك شاردة ولا واردة الا ويحاسبها على مناكر ارتكبتها وانه هو الذي بيده ملكوت السماوات والأرض وانه يمهل ولا يهمل كل متجبر في الأرض عاث فيها فسادا وارتكب المحرمات والفواحش بحق الآخرين।। منهم من يحاسبهم على افعالهم النكراء في الأرض والبعض الآخر يؤجلها الى يوم البعث والنشور।



وها هم بني الأحمر بشقيه السنحاني والعصيماتي الذين عاثوا في اليمن فسادا وصل الحد بهم الى ارتكاب ابشع جريمة بحق اليمن واليمنيين بصورة عامة وبحق الجنوبين على وجه الخصوص ।لم يترك لهم الله ان يؤجلوا في مجازاتهم بافعالهم النكراء الى يوم القيامة بل قرب هذا الوعد اليوم واذن الله لهم جميعا في الإقتتال فيما بينهم البين انصافا للمظلومين والمحرومين والمشردين ولليتامى الذي تؤكل اموالهم من قبل هؤلاء بغير حق ... اليس ؟

شعب الجنوب باكمله شرد من ارضه وصودرت ممتلكاته وطرد ابنائه من اعمالهم وديارهم بل واحرموا من ابسط حقوقهم في العيش في ارضهم التي نهبت من قبل تتار بني الأحمر في حرب صيف 1994م وما اشبه اليوم بالبارحة اليست حرب اليوم الذي اندلعت من قعر ديارهم في الحصبة وشوارع صنعاء وبنفس التاريخ والساعة التي فجروا فيها حربا عدوانية ظالمة على الجنوب الذي خدعوه وغدروه دون ذنب بل لانه كان يريد ان يعيش معهم في وحدة شراكة قد تؤمن للجميع امنا واستقرارا وقوة واحلاما وردية كا ن الجميع يطمحون اليها ولكن ذلجك الحلم والطموح تتبدد وصار سرابا بل واصبح كابوسا دفع الشعب ثمنه باهضا وحتى يومنا هذا ।

فدعوهم يتقاتلون لكي يشربون مرارة الحروب من نفس كاس المظلومين والمشردين والمعتقلين القابعين في غياهب سجون هم المظلمة والذي ينزل فيها حتى كتابة هذه الأحرف آلآف مؤلفة من شعب الجنوب الحر وعلى راسهم عميد الحرية والأستقلال اسد الجنوب المناضل حسن با عوم وابنه فادي با عوم وكوكبة من خيرة رجال الجنوب فلا احد غيرهم سبب كل هذه البلاوي والمحن والمنكرات فدعوهم يدفعون ثمن افعالهم حتى ياذن الله لهم بالتوبة ويمنحهم الفرصة في ترك الشعب الجنوبي وشانه ما لم فانهم هالكون لا محالة وحينها لنا شاننا ولهم هلاكهم وموتهم وشانهم .

والله من وراء القصد
كتابة العميد / طيار عبد الحافظ العفيف مشرد خارج ارض الوطن منذ /1994م قصرا من قبل عتاولة بني الأحمر وعلى راسهم الطاغية صالح الأحمر زبطانته الفاسدة.

صدى الحراك الجنوبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق