إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الثلاثاء، 17 مايو، 2011

البيان الصادر عن اللقاء التشاوري لابناء الجنوب في المملكة المتحدة المنعقد في مدينة برمنجهام يوم السبت الموافق 14-05-2011.


BREED-ALHERAK-ALGANOBY

البيان الصادر عن اللقاء التشاوري لابناء الجنوب في المملكة المتحدة المنعقد في مدينة برمنجهام يوم السبت الموافق 14-05-2011.

تحت شعار مزيدا من اليقظه والتلاحم ورص الصفوف لكل أبناء الجنوب في مختلف بلدان الشتات والمهجر وعلى مستوى الوطن الجنوبي المؤمنة بحرية واستقلال الجنوب واستعادة دولته عاصمتها عدن الأبية عقد اللقاء التشاوري في يوم السبت الموافق 14-5-2011م

واليكم نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

يا ابناء الجنوب الاحرار في الداخل والخارج

ان السياسة التي لايقودها العلم والعقل والمنطق هي سياسة مظللة ولا يمكن ان تؤدي الا الى الفشل والتنكر للاهداف و المثل السامية التي قامت باسمها. لذلك علينا نحن ابناء الجنوب في الداخل والخارج ان ندرك حجم الدمار الذي لحق بالجنوب و أهله كنتيجة لإتباع سياسات خاطئة لم تلتزم بأبسط مقاييس الحكمة السياسية في الفترات المنصرمة منذ الاستقلال في الثلاثين من نوفمبر 1967م وحتى يومنا هذا

يا ابناء الجنوب الاحرار في كل مكان

انطلاقا من المستجدات السياسية المتسارعة على مختلف الاصعدة المحلية والاقليمية والدولية وما تشهده الساحة في الجمهورية العربية اليمنية من ثورة شعبية بهدف تغيير واسقاط النظام حيث سبب هذا التطور وضعا استثنائيا للجنوب يتطلب منا جميعا تداركه وتدارسه بروح وطنية وديمقراطية شفافة من أجل الحفاظ على القضية الجنوبية متمثلة بحراكها السلمي الحامل الرئيسي لها والذي تمخض عن ثورة سلمية في الجنوب قبل كل الثورات الحاصلة في الوطن العربي والتي بدأت مطلع هذا العام .حيث ضربت الثورة السلمية في الجنوب بمفهومها السلمي والحضاري مثلا ونموذجا رائعا على مستوى المنطقة منذ وقت مبكر.

وبعد النقاش بروح ديمقراطية وشفافية من قبل كل الحضور في اللقاء التشاوري فقد اكد المجتمعون على القضايا التالية:

1) التمسك بالقضية الجنوبية وحاملها الرئيسي الحراك السلمي الجنوبي الآمل في استعادة الدولة الجنوبية والتي قدم شعب الجنوب آلاف الشهداء والجرحى والمعتقلين من اجل الحرية والاستقلال واستعادة دولة الجنوب من خلال فك الارتباط الذي اتخذ قراره شعب الجنوب في 21 مايو 1994 والذي يصادف ذكراها السابعة عشر في 1994م

2) اكد المجتمعون على ضرورة إعلان تاسيس المكون الحاضن لكل ابناء الجنوب المؤمنين بحرية واستقلال الجنوب في المملكة المتحدة، حيث اتفق المجتمعون على تسميته بالحراك السلمي الجنوبي (بريطانيا)، على أن يكون إمتدادا للحراك السلمي المناضل من اجل حرية واستقلال الجنوب واستعادة دولة الجنوب في الداخل ويعتبر برنامج ومشروع الحراك السلمي في الداخل مشروع الحراك السلمي في الخارج ( بريطانيا). كما دعا المجتمعون ابناء الجنوب في باقي دول الشتات إلى إتخاذ نفس الخطوة على طريق توحيد الصف الجنوبي.

3) يؤكد المجتمعون على وحدة شعب الجنوب في الداخل والخارج والوقوف ضد كل من يحاول احتواء القضية الجنوبية وتقزيمها والعمل على ابقاء الشعب الجنوبي تحت ظل وحدة وهمية أنتهت بفعل الحرب الظالمة التي شنها المستعمر الشمالي في صيف 1994.

4) فيما يخص لقاء عدد من ابناء الجنوب في القاهرة، في الوقت الذي لم يعترف البعض منهم بالقضية الجنوبية حتى اللحظه فقد اكد المجتمعون استيائهم من عقد لقاء كهذا حيث سبب شرخا جديدا للحراك السلمي والشعب الجنوب ويعتبر اعاقة لما تم انجازه على صعيد الثورة السلمية من اجل تحرير الجنوب ....كما اكد المجتمعون ضم صوتهم الى صوت الشعب الجنوبي ممثلا بحراكه السلمي الحامل الرئيسي للقضية الجنوبية الذي اكد رفضه لأي حديث بأسمه من قبل أي جهة لم يتم تخويلها باجماع جنوبي ... كما اكد المجتمعون بالدعوة لكل من شارك في ذلك اللقاء باعادة النظر وتلافي الخطأ والعودة الى الصف الجنوبي وحراكه السلمي المناضل من اجل التحرير واستعادة دولة الجنوب واستقلاله حفاظا على وحدة الجنوب وشعبه وحراكه السلمي في هذا الظرف الدقيق.

5.) اكد المجتمعون على ضرورة ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤلياته في إرغام نظام الأحتلال بالرحيل من ارض الجنوب دون قيد اوشرط ومنح الجنوبيين حق تقرير مصيرهم واستعادة استقلالهم وفق القانون الدولي ..... كما اكدوا على ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين من ابناء الجنوب وعلى راسهم المناضل حسن باعوم رئيس مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب ورفاقه من مناضلي الحراك السلمي لتحرير الجنوب القابعين في سجون الأحتلال حتى يومنا هذا.

6) اكد المجتمعون على تاييدهم التام لموقف الرئيس علي سالم البيض في دعمه وتبنيه قضية تحرير واستقلال الوطن الجنوبي وفي حق شعب الجنوب العربي استعادة دولته.

7) اكد المجتمعون على ضرورة احياء الذكرى 17/ لفك الارتباط مع الجمهورية العربية اليمنية من خلال فعالية في يوم 21-5-2011م من خلال تنفيذ ندوة متخصصة بالقضية الجنوبية وآفاق وتحديات المرحلة الراهنة والمستقبلية والدعوة عامة لكل ابناء الجنوب في بريطانيا.

8) كما أكد المجتمعون وقوف الشعب الجنوبي في خندق المجتمع الدولي في التصدي لظاهرة الإرهاب.

وفي الختام اكد المجتمعون على ضرورة تعزيز التلاحم والوحدة المصيرية لكل ابناء الجنوب في الداخل والخارج سعيا نحو تحقيق الهدف الأسمى لشعب الجنوب وحراكه السلمي المتمثل في التحرير والأستقلال . كما اكد المجتمعون ادانتهم لكل الأنتهاكات العدوانية الظالمة والجائرة بحق شعبنا الجنوبي في مختلف محافظات الجنوب وكان آخر ذلك العدوان العسكري على اهلنا في يافع العر.

9) أكد المجتمعون على ادانة الإرهاب والتطرف والغلو في كل انحاء العالم وأن من واجب كل قوى التحرر والسلام في مختلف بلدان المعمورة مكافحته وفضحه ومحاصرته من أجل تعزيز السلم والإستقرار في الغالم.

المجد والخلود للشهداء
الحرية للمعتقلين
الشفاء العاجل للجرحى

صادر عن اللقاء التشاوري لأبناء الجنوب المؤمنين باستقلال وحرية الجنوب وانها لثورة سلمية حتى النصر والله ولي التوفيق
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق