إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الجمعة، 3 يونيو، 2011

تصاعد التوتر في اليمن وصالح مستعد للتوقيع على المبادرة الخليجية



تصاعد التوتر في اليمن وصالح مستعد للتوقيع على المبادرة الخليجية
بواسطة: ابو معتز القسيمي
بتاريخ : الخميس 02-06-2011 05:48 مساء


شبكة الطيف - صنعاء
أكد ناطق باسم الحكومة اليمنية اليوم استعداد الرئيس علي عبدالله صالح للتوقيع على المبادة الخليجية التي تنص على تنحيه. وأكد المصدر لوكالة الأنباء اليمنية استعداد صالح "لاستكمال التوقيع على المبادرة الخليجية، التي وقع عليها المؤتمر الشعبي العام في حينه، وتأجيل توقيعها من قبل رئيس الجمهورية نتيجة رفض أحزاب اللقاء المشترك حضور مراسم التوقيع في القصر الجمهوري"


. وذكر المصدر "أن موعد التوقيع سيتحدد قريبا بناء على التشاور والتنسيق القائم بين الجمهورية اليمنية وأشقائها في دول مجلس التعاون الخليجي".

وكان صالح أكد مرارا استعداده للتوقيع على المبادرة إلا أنه رفض ذلك في اللحظة الأخيرة، مشترطا توقيعا مشتركا مع المعارضة، وقد اعقب رفضه للتوقيع تدهور الأوضاع الأمنية في اليمن. أما المعارضة التي وقعت المبادرة فعادت وقالت إنها أصبحت "في عداد المنتهية"، فيما أكد مجلس التعاون الخليجي أنه علّق العمل بالمبادرة دون أن يسحبها.

ميدانيا، تجددت اليوم الخميس (02 حزيران / يونيو) اشتباكات عنيفة بين القوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح وأنصار زعيم قبائل حاشد الشيخ صادق الأحمر، فيما بلغت حصيلة قتلى المعارك منذ الليل 16 قتيلا على الأقل، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس عن مصادر طبية وشهود عيان. وعلقت السلطات اليمنية الرحلات إلى مطار صنعاء وحولتها إلى عدن في جنوب البلاد بسبب احتدام المعارك حسب مصدر ملاحية

اشتباكات عنيفة في صنعاء


تواصل الاحتجاجات الشعبية في مناطق متفرقة من اليمن... فإلى أين يتجه اليمن؟
وقال شهود عيان إن المعارك العنيفة تجددت في حي الحصبة، لاسيما في محيط مقر الحزب الحاكم الذي سبق أن استولى عليه المسلحون القبليون، وإن الطيران حلق فوق آلاف المقاتلين القبليين المحتشدين على مشارف صنعاء لدخولها ومساندة الشيخ الأحمر. وأفادت مصادر رسمية أن وحدات أمنية خاصة، وهي قوات متخصصة في مكافحة الإرهاب، تشارك في العمليات الدائرة في حي الحصبة، معقل آل الأحمر. وأشار مصدر طبي إلى أن "الجثث ملقاة على الطرقات في منطقة الحصبة ولا تستطيع سيارات الإسعاف الوصول إليها نظرا لخطورة القتال".

على صعيد آخر، أعلن مصدر أمني مسؤول أن قوات أمنية خاصة تقوم حاليا بعمليات تمشيط في مبنى وزارة الصناعة والتجارة بمنطقة الحصبة بصنعاء بحثا عن العناصر المسلحة المؤيدة للشيخ الأحمر، بعد أن تمكنت تلك الوحدات من فرض سيطرتها على مباني وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ووزارة السياحة والهيئة العامة لأراضي وعقارات الدولة، بحسب المصدر. ونفى المصدر الأمني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ما أعلنته بعض وسائل الإعلام بشأن استعادة عناصر مسلحة من قبائل حاشد السيطرة على مبنى وزارة الإدارة المحلية. في غضون ذلك، توالت الأنباء عن إطلاق قوات الأمن النار على المتظاهرين المطالبين بتنحي صالح عن السلطة في مدينة تعز بجنوب اليمن.

المصدر: وكالات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق