إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الجمعة، 10 يونيو، 2011

لعطاس يتمسك بالوحدة اليمنية ومعارض شمالي يطالب باستفتاء في الجنوب


لعطاس يتمسك بالوحدة اليمنية ومعارض شمالي يطالب باستفتاء في الجنوب
by منتديات الأسعاء on Friday, 10 June 2011 at 12:35

دعا المسؤول الجنوبي الاشتراكي السابق حيدر أبوبكر العطاس إلى إقامة دولة اتحادية من إقليمين بين الجنوب والشمال معتبراً ان هذا هو الحل للمشكلة اليمنية ومتجاوزاً بذلك مطالب الحراك الجنوبي في إقامة دولة مستقلة في الجنوب.

وقال العطاس في حوار بثته قناة الحرة الأميركية الناطقة باللغة العربية عبر برنامج "تقرير خاص" أن نظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح هو السبب في ظهور القضية الجنوبية, داعياً بذلك إلى الحفاظ على الوحدة اليمنية وإقامة دولة جديدة يتسيد فيها النظام والقانون.
وأكد أن الحراك الجنوبي انخرط مع ثورة التغيير في الشمال لإسقاط النظام اليمني.
كما دعا العطاس إلى حل عدد من المشاكل إلى جوار القضية الجنوبية تبدأ بثورة سبتمبر في الشمال مطلع ستينات القرن المنصرم وتنتهي بالحرب على صعدة وتتخللها القضية الجنوبية كواحدة من جملة مشاكل, لكنه قال أن لها الأولوية بعد سقوط النظام اليمني مشدداً على مطلب الدولة الاتحادية.

ويقفز العطاس وهو أحد المسؤولين الكبار في النظام الماركسي الذي كان يحكم الحزب الاشتراكي اليمني من خلاله دولة الجنوب السابقة بقبضة حديدية على مطالب الجنوبيين الذين يقولون أنهم لم يؤخذ رأيهم منذ خروج بريطانيا من عدن وانقضاض الشيوعيين والماركسيين على الحكم في الجنوب.
وتقدم العطاس مع عدد من المسؤولين الاشتراكيين السابقين بتنازلات كبيرة عبر وثائق سربت ولم تصدر رسمياً عقب لقاء عقد مطلع الشهر المنصرم في العاصمة المصرية القاهرة من خلال حل مفترض للأزمة اليمنية يدعو لإقامة دولة اتحادية من إقليمين بين الجنوب والشمال, لكن الحراك الجنوبي الذي أظهر القضية الجنوبية خلال السنوات الأربع الماضية يرفض هذا الحل, ولم تجد هذه الرؤية أي قبول رسمي لدى المعارضة اليمنية في الشمال.
وبالمقابل طالب المعارض الشمالي عبد الله سلام الحكيمي المقيم في الخارج خلال الحوار في البرنامج على فضائية الحرة بمنح الجنوبيين حق تقرير مصيرهم بأنفسهم واضعاً العطاس بذلك في وضع محرج بطرحه حلاً متقدماً يعطي الجنوبيين حق تقرير المصير الذي ينزعه العطاس عنهم.

وقال الحكيمي أن الفدرالية هي نظام حكم داخل الدولة الواحدة وليس كالكونفدرالية التي تكون بين دولتين, مشيراً إلى أنه إذا كان الحل هو الفدرالية فيجب النظر في عدد الأقاليم, في إشارة إلى احتمال تقسيم الشمال إلى أكثر من إقليم. وقال الحكيمي أن القضية الجنوبية هي نتاج خلل في الأسلوب الذي تمت به الوحدة ثم خلل في الأسلوب المتخلف الذي مارست فيه أسرة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الحكم بعد حرب صيف العام 1994 والتي حولت الجنوب إلى إقطاعية خاصة للعائلة حسب وصفه. ويخشى الاشتراكيون بصفة عامة من إقامة دولة جنوبية مستقلة لا يسيطرون عليها قد تؤدي إلى فتح ملفات حكم العهد السابق في الجنوب خلال فترة حكم الحزب الاشتراكي اليمني الذي سحق معارضيه وتسبب في قتل الآلاف وتشريد آخرين.

المصدر/وكالة انباء عدن (عنا) الأربعاء 8 يونيو حزيران 2011م
Like ·
· Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق