إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

السبت، 9 يوليو، 2011

تحقيق صحفي من قبل صدى الحراك الجنوبي من موقع الحدث والتي غطت الجانب الإعلامي لمظاهرة 7/7/2011م م بمناسبة يوم الأرض الجنوبية



متابعات صدى الحراك الجنوبي
بسم الله الرحمن الرحيم
قالى تعالى في محكم كتابه الحكيم
لايغيروا الله في قوم حتى يغيروا ما في انفسهم ( صدق الله العظيم )
استغرب ابناء الجنوب الأحرار والشرفاء الذين حضروا للمشاركة في مظاهرة 9/7/ 2011م امام المجلس البلدي لمدينة شفيلد بعدم حضور عدد من نشطاء العمل السياسي والإعلامي من ابناء الجنوب في المشاركة في الفعالية المذكورة رغم ابداء استعدادهم في المشاركة خلال التحضير لها وبعد التاكد من اهم الأسباب فقد اتضح ما يلي :-.

1. اتضح ان مؤيدي العطاس ومشروعه في المملكة المتحدة تم اقناعهم من قبل رموز هذا المشروع المتبني للفيدرالية تحت سقف الوحدة بعدم المشاركة في مظاهرة يوم الأرض الجنوبية رغم التنسيق معهم مسبقا واشعارهم بان الفعالية جنوبية 100% تحت شعار واحد وعلم واحد وقضية واحدة ولكنهم برروا باننا لا نخرج تحت شعار الفعالية المطالب بحرية واستقلال الجنوب والذي لا ينسجم ومع تطلعاتهم في حل القضية الجنوبية تحت سقف ثورة التغيير مع الإبقاء على الوحدة والشراكة مع تيار المشترك برآسة الشيخ حميد الأحمر وهذا ما يؤكد بان هذا التيار لم يعد متحمسا لا للقضية الجنوبية ولا لحراكها السلمي وعلى شعب الجنوب اعادة النظر مع توجه كهذا لعدد من قيادات وحملة المباخر باتجاه باب اليمن وان تطلب الأمر سوف ننشر كل من ينطوي في هذا التيار الأكثر خطورة على الجنوب وشعبه ومستقبل اجياله لكي يتجنب الشعب الجنوبي من مكرهم وكيدهم السياسي او التستر في بعض الحالات والتقمص بقضية الجنوب وحراكه السلمي وهم من ذلك براءة لأن الجنوبي الأصيل لا يحرض بني جلدته على عدم المشاركة في فعاليات ضد نظام صنعاء وقراصنة المشترك وجهالة التطرف للقوى الإسلامية التي تناضل على السيطرة على الجنوب فاحذروا منهم قبل فوات الأوان... كما لا يحرض على مظاهرة تطالب باطلاق سراح الجنوبين المحتجزين في سجون الإحتلال اليمني وعلى راسهم عميد الحراك الجنوبي ورمز الثورة السلمية الجنوبية المناضل حسن با عوم الا من كان له وجهة نظر عن القضية الجنوبية وثورتها السلمية برمتها.
2. بعض الرموز من ابناء الجنوب الذين لم يقتنعوا بسير الأمور على الطريقة التي تتناسب ومع مصالحهم وتوجهاتهم الحزبية وعلى راسهم الأخ عبد النقيب هم الآخرين لم يتحمسوا للمشاركة بهذه الفعالية مما اثار حفيضة ابناء الجنوب في توجه كهذا الذي يعيق وحدة ابناء الجنوب في النضال من اجل هدف واحد ومرجعية واحدة وسقف ومشروع واحد وهذا العمل يخل بما تم الإتفاق عليه في لقاء بروكسل لأبناء الجنوب المؤمنين بحرية واستقلال الجنوب وهذا التوجه هو الآخر خطر ومضر بالقضية الجنوبية وبوحدة ابناء الجنوب في الداخل والخارج فعلى الأخوة اعادة النظر في مسلك كهذا من اجل مصلحة الجنوب ووحدة ابنائه.
3. نشط خلال فترة الإعداد والتحضير عدد من الرموز المرتبطة بنظام الفساد والتخلف اليمني والمرتبطين به مصلحيا وما ديا في افشال هذه الفعالية من خلال اقناعهم بعدم حضور الفعالية المذكورة كونها مظاهرة تطالب بالحرية والإستقلال وانها اي شراكة مع نظام صنعاء وهذا ما يؤكد بان النظام والمعارضة في اليمن ومعهم قوى العمالة والإرتزاق من ابناء الجنوب اوجه مختلفة لعملة واحدة وان جميعهم متفقون على ابقاء الجنوب تحت المحتل اليمني رغم اختلافهم وصراعهم الدموي لكن كل هذا الإختلاف والصراع ما هو الا من اجل السيطرة على كعكة الجنوب وثرواته وارضه الشاسعة وابقاء الشعب الجنوبي شعبا متسولا ومشتتا وممزقا ومهمشا ومشردا وتحت الإحتلال الى ما لا نهاية .... الخ
4. تخلل الحدث الطابع المناطقي للجنوبيون للأسف بسبب توزع ابناء الجنوب في بريطانياء وفي مختلف بلدان الشتات والمهاجر الى جمعيات صغيرة تحمل كل منها اسم المنطقة التي تنتمي اليها وهذا ما ساعد على عدم اتفاق هذه الجمعيات والجاليات في العمل معا وبصورة موحدة فيما يخص الجنوب وشعبه المحتل كما كان عليه في السابق قبل ظهور هذه الحالة الخطيرة من التمزق والعودة الى الجذور وهذا ما تم اقناع تجمعات بعينها بعدم العمل معا بصورة مشتركة بعكس المواطن اليمني الذي يمثله تجمع واحد باسم جمعية سباء اليمنية الذي يعملون كفريق واحد ضد الجنوب رغم صراعاتهم واختلافاته لكن الجنوب هو الشيء الوحيد الذي يجمعهم ويبقي على تراص صفوفهم للإبقاء على وحد الضم والإلحاق بقوة السلاح وبفعل كثافة سكان اليمن نسبة الى سكان الجنوب.
في الأخير ما تم الإقدام عليه من قبل بعض الرموز الجنوبي في عمل سلبي كهذا ما هو الا عمل يخدم المحتل ونهجه في الإبقاء على الجنوب محتلا ويضر بمصلحة الشعب الجنوبي وبوحدة ابنائه .
لذى رغم كل هذا العمل السلبي ندعوا الجميع الى اعادة النظر في عمل كهذا وان خير الأمور الجلوس على طاولة حوار مستديرة لحل اي اشكالية ادت الى تشتت ابناء الجنوب وتمزق لحمتهم واعادة النظر في المشاريع التي لا تخدم وحدة الشعب الجنوبي وتحرره وخروجه من عهد الظلمات والتخلف الى عهد الحرية والإستقلال والعيش الكريم .
في الأخير يشكر ابناء الجنوب كل من ساهم وحضر للمشاركة في الفعاليات المختلفة بهذه الماسبة المهمة والله من وراء القصد
متابعة صدى الحراك الجنوبي
يوم السبت الموافق 9-7-2011م هذه امانة اعلامية ولذى نقلنا لكم حقيقة واسباب الحضور الباهت للمشاركة في فعالية يوم الأرض الجنوبية لهذا عام والذي كان لآول مرة بهذا الشكل والمستوى ... قلناها صرحة لكي نتعض ونعتبر ونسموا فوق كل الصغا ئر والله ولي التوفيق لما فيه خير ومصلحة الجنوب وشعبه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق