إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الأحد، 3 أبريل، 2011

بان كي مون.. الحظر الجوي ضد ليبيا




الصفحة الرئيسية : برامج القناة : لقاء خاص

بان كي مون.. الحظر الجوي ضد ليبيا
مقدم الحلقة: لطفي حجي
ضيف الحلقة: بان كي مون/ الأمين العام للأمم المتحدة
تاريخ الحلقة: 30/3/2011

- حول قرار الحظر الجوي والمواقف الدولية منه
- أوضاع اللاجئين والمدنيين ودور الأمم المتحدة


لطفي حجي

بان كي مون

حول قرار الحظر الجوي والمواقف الدولية منه

لطفي حجي: أعزائي المشاهدين مرحبا بكم. ضيفنا هو السيد بان كي مون الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة الذي يزور تونس بعد أن زار مصر. السيد بان كي مون مرحبا بكم، كنتم في زيارة إلى مصر والآن أنتم في زيارة إلى تونس، هل نفهم من هذه الزيارات أنكم تريدون حشد الدعم العربي للموقف لصالح قرار مجلس الأمن ضد ليبيا؟

بان كي مون: زرت مصر وتونس لأعبر عن تضامني مع شعبيهما اللذين حققا إنجازا ديمقراطيا تاريخيا ولأبرز رغبة الأمم المتحدة في مساندتهما والوقوف إلى جانبهما من أجل مواجهة ما يعترضهما من تحديات وكذلك من أجل توفير دعم اجتماعي واقتصادي وتقني، وبالنسبة لمجلس الأمن وبعد قراره رقم 1973 الذي يفرض حظرا جويا على ليبيا فإنه على المجتمع الدولي أن يتكلم بصوت واحد وأنا متفائل بعد أن اتخذت الأسرة الدولية إجراءات ملموسة وحاسمة لإرساء السلام وحماية المدنيين.

لطفي حجي: بالنسبة إلى الموقف العربي كيف تقيمونه، موقف الدول العربية، خاصة أن هناك بعض الدول أعلنت أنها ستشارك في هذه العملية والبعض الآخر أعرب عن رفضه بدرجات مختلفة وآخرها الجزائر التي أعربت عن.. أو طالبت بوقف الضربات ضد ليبيا؟

بان كي مون: إن الغاية من قرار مجلس الأمن رقم 1973 هي حماية المدنيين، والجامعة العربية من خلال وفاق بين أعضائها أوصت مجلس الأمن بفرض الحظر الجوي على ليبيا وقد تجاوب المجتمع الدولي مع هذه التوصية واتخذ قرارات حاسمة تتمثل في الإجراءات العسكرية، إن المهم في الوقت الراهن هو أن تتوقف السلطات الليبية فورا عن قتل المدنيين وعن استعمال القوة العسكرية ضدهم وبعد ذلك سيتم التوصل بطبيعة الحال لحل لهذه المسألة.

لطفي حجي: بالنسبة إلى المجتمع الدولي الذي تتحدث عنه الآن يعني أنتم دعوتم حتى في تصريحات سابقة إلى أن يتكلم المجتمع الدولي لغة واحدة بخصوص تطبيق قرار مجلس الأمن لكن ما نلاحظه أن هناك رفضا من العديد من الأطراف الدولية لهذا القرار مثلا هناك الصين هناك روسيا التي اعتبرته حربا صليبية جديدة، كيف تنظر إلى هذه المواقف الدولية؟

بان كي مون: معلوم أن روسيا والصين تحفظتا على هذا القرار لكن لا بد من النظر إلى الأبعاد الإيجابية في هذا الشأن فقرار مجلس الأمن تم اتخاذه بموافقة عشرة بلدان بينما أبدت دول أخرى تحفظها، روسيا والصين لم تستعملا حق الفيتو مما سمح بتبني هذا القرار وهو ما أفسح المجال للمجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات ملموسة بناء على مبدأ حماية المدنيين.

لطفي حجي: بالنسبة إلى الأوضاع في العديد من.. هناك دول عربية تشهد مواجهات سياسية بين الأنظمة وبين القوى السياسية والقوى الديمقراطية وهي مرشحة للتطور، هل يمكن أن نشهد إذاً تطورات في اتجاه مثلما وقع في ليبيا هل ممكن أن نشهد قرارات أممية أخرى بشأن هذه الدول أيضا؟

بان كي مون: من بواعث القلق أن نرى سلطات في العالم العربي مثل اليمن والبحرين تستعمل إجراءات قمعية في تعاملها مع متظاهرين سلميين وغير مسلحين، وإنني أدين بشدة استعمال الحكومة اليمنية الرصاص الحي وأدعو السلطات البحرينية إلى ضبط النفس وإلى الانتباه في تعاملها مع المظاهرات السلمية وفي نفس الوقت فعلى قادة هذه البلدان الإصغاء بانتباه شديد إلى طموحات شعوبهم وإلى ما يجب إنجازه وهذا مهم للغاية في هذا الوقت، كما أن عليهم أن يتجاوبوا مع تطلعات شبابهم التي برزت بقوة في كامل أنحاء المنطقة وأدعو هؤلاء القادة مرة أخرى إلى الاستماع لتلك الأصوات الجدية.




أوضاع اللاجئين والمدنيين ودور الأمم المتحدة

لطفي حجي: بالنسبة إلى الوضع في ليبيا سبق لمنظمتكم أن صرحت وأعلنت أنها ستنشئ لجنة تحقيق دولية للتحقيق في ما يروج عن مخالفة القانون الدولي الإنساني في الهجمات، هل هناك تقدم في إنشاء هذه اللجنة المرتقبة؟

بان كي مون: لقد اتخذ مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا بإنشاء لجنة تحقيق مستقلة من المقرر أن تبدأ نشاطها في أبريل/ نيسان المقبل، وقد أعلن المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية أن القيام بتحقيق في التجاوزات المتعلقة بحقوق الإنسان وكذلك بالقانون الدولي الإنساني الخاص يعد إجراء مهما سينظر في التجاوزات الجدية ولا يجب أن يكون هناك حصانة لأي شخص بما يمكن من مثول أي شخص ارتكب انتهاكات مهما كان نوعها أمام القضاء، وإنني أنتظر أن تبدأ المفاوضات والتحقيقات في القريب العاجل.

لطفي حجي: بالنسبة إلى الضربات الآن التي توجه إلى ليبيا هناك حديث ويروج عن إمكانية تحويلها تحت غطاء الحلف الأطلسي لتحجيم الدور الأميركي الذي يثير حساسية مفرطة في المنطقة العربية، هل هذا ممكن في الأيام القليلة المقبلة؟

بان كي مون: هذه المسألة يجب أن تناقش مع البلدان المشاركة بقواتها في العملية العسكرية ضد ليبيا، فأنا لست في موقع يسمح لي أن أتحدث نيابة عن الحلف الأطلسي أو عن تلك البلدان، الأمين العام لحلف الناتو على علم بالمشاورات الجارية وسوف أنتظر النتائج التي ستسفر عن تلك المفاوضات.

لطفي حجي: أنتم الآن في تونس والوضع على الحدود التونسية الليبية يعني خاصة الجانب التونسي تدفع المهاجرين بأعداد كبيرة صار يوصف في بعض الأحيان من قبل بعض المنظمات بأنه وضع كارثي ونعلم أن منظمتكم قامت بدور في هذا الصدد، هل هناك إجراءات إضافية ممكن أن تقوم بها منظمتكم لدعم الحكومة التونسية ولدعم المجهود التونسي خاصة أن المجهود المدني التونسي كان ملفتا للانتباه في هذا الصدد؟

بان كي مون: لقد عبرت للمسؤولين التونسيين الذين التقيتهم وعلى رأسهم الرئيس المؤقت فؤاد المبزع عن تقديري لمساهمة تونس المتميزة في مساعدة اللاجئين القادمين من ليبيا. في المرحلة الأولى من هذه الأزمة كان هناك عشرات الآلاف من اللاجئين القادمين من الحدود الليبية إلى تونس وكانت هناك أزمة كبيرة وجندنا هيئات إنسانية بأكملها مثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة واليونيسيف والمنظمة العالمية للصحة وبرنامج الغذاء العالمي وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية كل هذه المنظمات كانت مجندة لتقديم المساعدة فيما يتعلق بإيواء اللاجئين ومدهم بالغذاء وتوفير العناية الصحية، لقد التقيت مع فريق الأمم المتحدة في تونس وعلمت أن أعداد اللاجئين انخفضت بشكل لافت إلى نحو ألف لاجئ يوميا، إننا بصدد العناية بهم والدولة التونسية كانت متعاونة وسخية وأشكرها مرة أخرى. ولا بد أن أشير في هذا الصدد إلى أن الأمم المتحدة سخرت ما يزيد عن 87 مليون دولار للثلاثة أشهر القادمة لتغطية العمليات في كل من تونس ومصر وليبيا والنيجر وهي البلدان الأربعة التي تشهد تدفقات اللاجئين، نحن نعمل بصفة حثيثة لتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة.

لطفي حجي: بالنسبة إلى ما تقوله السلطات الليبية إن هذه الضربات العسكرية خلفت قتلى في صفوف المدنيين، أي دور لمنظمتكم في هذا الصدد إن ثبتت هذه الأقوال؟

بان كي مون: ليس لدي الآن أي إحصائيات موثقة عن عدد المدنيين الذين قتلوا بسبب العمليات العسكرية التي بدأت بعد فرض الحظر الجوي. عندما يستتب الأمن في ليبيا سنرسل فريقا للتحقيق والتأكد من الحالات الإنسانية داخل هذا البلد وهذا أمر مهم للغاية بالنسبة إلينا من أجل توفير المساعدة الإنسانية لكل من تضرر جراء هذه الأزمة. إنني أناشد بشدة السلطات الليبية احترام قرار مجلس الأمن والوقف الفوري للعمليات العسكرية ضد المدنيين، إن لم تحترم السلطات الليبية مقتضيات قرار مجلس الأمن فإن الأزمة الإنسانية ستتواصل وتتفاقم مما يعرض أرواح العديد من المدنيين إلى الخطر.

لطفي حجي: كان مبعوث القذافي الخاص عبد السلام التريكي ينتظركم في هذا الفندق، هل تمكنتم من.. هل قابلكم أو تقابلتم مع أي مسؤول ليبي آخر منذ بدء الضربات الجوية على ليبيا؟

بان كي مون: كلا، لم أقابله هنا ولا أنوي مقابلته.

لطفي حجي: هناك في ليبيا الآن صحفيون معتقلون من بينهم صحفيون في قناة الجزيرة، ما هو دور منظمتكم لحماية هؤلاء الصحفيين؟

بان كي مون: علمت أن بعض الصحفيين موفدون في ليبيا ومن بينهم صحفيون من الجزيرة وأريد أن أؤكد على ضرورة أن تحترم حرية تنقل الصحفيين الذين يتولون تغطية الأحداث في ليبيا وأيا كانت الجهة التي تحتجز هؤلاء الصحفيين فعليها الإفراج عنهم فورا حتى يستأنف تغطية الأحداث.

لطفي حجي: السيد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة شكرا جزيلا لك. أعزائي المشاهدين شكرا جزيلا لكم وإلى اللقاء.

المصدر: الجزيرة



تعليقك على الموضوع
الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق: *

* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية
*بمشاركتك في هذا التعليق فإنك توافق على اتفاقية استخدام الموقع.


الثوار يتقدمون والناتو يتولى القيادة
الناتو يطبق الحظر والثوار يتقدمون
الدول المشاركة في فجر أوديسا
خلاف بالناتو ومطالب بوقف قصف ليبيا
بدء العمليات العسكرية ضد كتائب القذافي


مصرع متظاهر واختناق المئات بتعز
دوما السورية تشيع قتلاها
قصف لمصراتة والثوار قرب البريقة
استنكار فلسطيني لتراجع غولدستون
صواريخ روسية لسوريا تغضب إسرائيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق