إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

السبت، 26 مارس، 2011

بلاطجة وزارة الاعلام اليمني يتعاملون بسوقية مع صحافي " نيويورك تايمز " روبرت وورث


بلاطجة وزارة الاعلام اليمني يتعاملون بسوقية مع صحافي " نيويورك تايمز " روبرت وورث

الجمعة, 25 مارس 2011 18:18
صنعاء – لندن " عدن برس " -
أدانت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين إيقاف السلطات الأمنية بمطار صنعاء الدولي للصحفي الأمريكي روبرت وورث ، ومنعه من دخول اليمن ، واعتبرت لجنة الحريات ما حدث لـ "روبرت وورث" الذي يعمل في نيويورك تايمز إهانة ، وأمر مخجل ، خصوصا أنه عومل بتعامل فض وغير مقبول من قبل أمن المطار وتم إيقافه لأكثر من 12 ساعة.


وبحسب بلاغ لجنة الحريات فإن نقابة الصحفيين تواصلت مع الصحفي وورث ، وشعرت بأنه يمر بلحظات صعبة ، كما تواصلت النقابة مع وزارة الداخلية ووعدت بمتابعة الموضوع ، لكن ثمة أخبار أن مصدر إيقافه هو وزارة الإعلام".
وحذرت نقابة الصحفيين من الوضع الخطير الذي تعيشه اليمن، و منع السلطات دخول الصحفيين إلى البلد وترحيلهم، وإغلاق مكاتب القنوات الإخبارية.
وقالت النقابة إن هذا التعامل الأمني مع الصحفيين والمراسلين يكشف عن نية السلطات إبعاد الشهود عن ساحة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.
وأكدت النقابة على ضرورة تواجد الصحفيين لتغطية تلك الأحداث خصوصا وأن وأعين العالم مركزة على ما يحدث في اليمن.
وأعربت عن قلقها ومخاوفها من تكرار ما حدث من مجزرة دموية الجمعة الماضية بحق المعتصمين سلميا بعيدا عن وسائل الإعلام، والتي أتت ضمن سياسة ممنهجة للقمع.
وقالت النقابة أنها تشعر بالخجل إزاء ما يحدث للصحفيين والمراسلين الأجانب، راجية أن العالم يدرك مقاصد إصرار السلطات على هذا الإقصاء والإبعاد والمنع عن تغطية المشهد المتفجر في اليمن.
وحملت نقابة الصحفيين صالح شخصيا وبقايا أدواته الأمنية مسئولية ما يحدث، وقالت إنها تضع العالم في صورة ما يجري، وتحمل الضمير الإنساني مسئولية إزاء ما يحدث في البلد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق