إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الاثنين، 7 مايو، 2012

المملكة العربية السعودية تعكف في هذه الايام على صياغة مبادرة خاصة بحل القضية الجنوبية بما يرضي شعب الجنوب

SADA-ALHERAK
الرياض - صدى عدن - خاص

افادت مصادر " صدى عدن " بأن المملكة العربية السعودية تعكف في هذه الايام على صياغة مبادرة خاصة بحل القضية الجنوبية بما يرضي شعب الجنوب

ويحفظ لهم حقوقهم ويوفر الامن والاستقرار بالمنطقة . وتأتي هذه الجهود السعودية في صياغة هذه المبادره تلافيا للثغرات التي احتوتها المبادرة الخليجية في عدم تضمن بنودها حل القضية الجنوبية بشكل جذري . حيث اكدت المصادر بان تحركات المملكة هي بهدف السعي الجاد والفعلي لإيجاد حلولاً عادلة تضمن حل المشكلة الجنوبية من قبل نظام الحكم الملكي السعودي حيث الصحف السعودية الكبرى تفرد صفحاتها للحديث عن قضية شعب الجنوب ، وما تناول تلك الصحف لتصريحات دولة الرئيس حيدر أبوبكر العطاس مؤخراً إلا دليلاً ملموساً على أن إشارة قبول خضراء رفعتها السياسة السعودية للتعاطي والنقاش الجاد بشأن الجنوب وقضيته العادلة التي يناضل كل أبناء الشعب الجنوبي من المهرة إلى الضالع في سبيل نصرتها وتحقيق مطالبها العادلة كاملة من دون نقصان ..! مصادر اكدت بان التوجه السعودي الجديد يأتي بعد مرحلة غير قصيرة من التعنت والرفض التام للتعاطي مع الشأن الجنوبي حفاظاً على مصالح متبادلة كان نظام الرئيس المخلوع الديكتاتور علي عبدالله صالح يتبادلها مع دول الجوار والمملكة على وجه التحديد وهو ما سهل استمراره في سدة الحكم زهاء ثلاثة وثلاثون عاماً ..! لكن وبعد زوال حكم الطاغية ( صالح ) في اليمن واستمرار غليان الثورة الشعبية الجنوبية فإنه من الصعوبة بمكان أن تحافظ الشقيقة المملكة العربية السعودية على مصالحها بتلك الضمانة الكافية .! ولعل من مؤشرات تلك التحركات السعودية الجارية حالياً هو ما تناقلته وسائل الإعلام مؤخراً من تصريحات صحفية لمسئول سعودي رفيع مفادها أن الوقت قد حان لحل القضية الجنوبية بشكل نهائي ،، وهذا ما عده مراقبين تخوفاً سعودياً كبيراً جداً من احتمال فرضية أن تسعى جمهورية إيران الإسلامية إلى تقديم مساعدات للجنوبيين من أجل استعادة دولتهم الأمر الذي يجعل القلق الإقليمي والدولي يزداد ويبلغ ذروته خوفاً وهلعاً من سيطرة إيرانية على الممر الدولي الاستراتيجي " مضيق باب المندب " لأنها بذلك ستشكل نقطة قوة غير عادية على طريق الملاحة الدولية حيث وإيران اليوم تحكم سيطرتها المطلقة على مضيف هرمز ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق