إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الأربعاء، 16 مايو، 2012


بيان صادر عن المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب يدعوا إلى إحياء ـ فعالية21مايو 2012.



بيان صادر عن المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب يدعوا إلى إحياء ـ فعالية21مايو 2012م في العاصمة عدن الباسلة الذكرى 18لفك الارتباط مع الجمهورية العربية اليمنية وإعلان إستعادة جمهورية اليمن الديمقراطية يا أبناء الجنوب الأوفياء :ـ تتزامن فعالية إعلان فك الارتباط بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية الذكرى الـ18عشر 21/مايو 1994م 21مايو 2012م ومع أننا في الجنوب المحتل من قبل الجمهورية العربية اليمنية منذ 7/7/1994م بعد أن فشل مشروع الوحدة السلمية بين الدولتين فأن هذه المناسبة تأتي هذا العالم والجنوب يشهد ثورة سلمية عصرية حضارية مدنية شعبية هي الأولى إقليميا وعربياً وللعام السادس على التوالي منذ مارس2007م وهي مستمرة ومتصاعدة دون توقف وسوف تستمر حتى تحقيق الهدف المتمثل بالتحرير والاستقلال واستعادة الدولة الذي من اجله سقط الشهداء والجرحى والمعتقلين وعليه فأن المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب يدعوا أبناء الجنوب عامة وفروع مجلس الحراك بالمحافظات والمديريات والمراكز خاصة إلى الحشد والمشاركة الفاعلة في إحياء 21/مايو/2012م في عدن العاصمة الأبدية للجنوب يوم إعلان فك الارتباط من قبل الرئيس علي سالم البيض مع الجمهورية العربية اليمنية واستعادة ج.ي.د..ش ـ


إننا في المجلس الأعلى للحراك السلمي نجدد التأكيد على سلمية ثورتنا الشعبية وأهمية وحدة الصف الجنوبي والقبول بالأخر على مبدأ التصالح والتسامح والتضامن الجنوبي الجنوبي والتطلع إلى جنوب جديد خالي من رواسب وشوائب الماضي فالجنوب اليوم وغداً ملك لكل أبنائه بدون استثناء أو إقصاء أو تخوين لأحد و مهمة تحريره هي مهمة كل أبناء الجنوب باعتبار حق تقرير مصير الجنوب هو بيد أبنائه لا يستطيع فرد أو جماعة بديلاً عن شعب الجنوب المناضل الصابر المجاهد الذي أعلن هدفه بالتحرير والاستقلال واستعادة الدولة فنحن في الجنوب لدينا قضية تحرير لا تغيير منطلقين من مشروعية وعدالة قضيتنا بموجب قرارات الشرعية الدولية رقمي (924ـ931) لعام 1994م .


 وهنا يؤكد المجلس الأعلى أن ما يحدث في محافظة أبين الصامدة من قتل وتشريد لأبناء أبين من نساء وأطفال وتدمير للممتلكات الخاصة والعامة من قبل قوات الاحتلال بحجة محاربة الإرهاب الذين هم من صنيعة الاحتلال اليمني الذي قام بزرعهم في أبين الباسلة ومدهم بالمال والسلاح لفرض عسكريته في الجنوب من جهه وتخويف دول الجوار من جهة أخرى , لكن أبناء أبين الأحرار قاموا بالتصدي لهذه الجماعات الإرهابية عندما تم تسليم معسكرات قوات الاحتلال للارهابين بكل ما تحويه من معدات فتم التصدي لهم وتكبيدهم خسائر كبيرة ودحرهم من مدينة لودر الأبية رغم شحه امكانياتهم حيث لاتوجد لديهم أسلحة موازية لما يملكه الارهابين الذين يستلموا الإمدادات من مراكز قوى الاحتلال .


 في هذا الصدد ندعوا كل ابناء الجنوب وعلى وجه الخصوص ابناء ابين الاحرار الوقوف صفاً واحد .. كما ندعوا دول الجوار والعالم اجمع الوقوف الى شعب الجنوب ومساعدتهم في القضاء على هذه القوى الظلامية ومن يقف خلفها وإعطاء أبناء الجنوب حقهم في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الذي سوف يكون عامل امن واستقرار للمنطقة والعالم اجمع بإذن الله .


 المجد والخلود للشهداء الوفاء للجرحى والحرية للمعتقلين صادر عن المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب 12/5/2012م See translation

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق