إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الجمعة، 13 يناير، 2012

تصريح هام للسيد الرئيس علي سالم البيض


البيض معلقا علي أحداث عدن اليوم: إن هذه الجريمة قوبلت بصمت مزري ومتعمّد من الدول التي تحاول فرض حلول منقوصة لا تلبي مطالب شعب الجنوب



أدان الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض بشدة ماتقوم به قوات الأمن اليمنية ماقامت به صباح اليوم الجمعة في عدن من مجزرة بحق المشاركين في يوم التصالح والتسامح ، واستغرب البيض الصمت المزري من قبل بعض الدول ، وطالب منظمات حقوق الإنسان العربية و الدولية و كل منظمات المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإنقاذ شعب الجنوب و ثواره المعتصمين في ساحة الحرية . شبكة الطيف تنشر نص الرسالة كما وصلتنا .


الرقم: 300 /2012
التاريخ: 19 / صفر /1433هـ
الموافق: 13 / يناير /2012م

بسم الله الرحمن الرحيم



تصريح هام للسيد الرئيس علي سالم البيض

حول ماجرى ويجري حاليا من قتل وجرح للمعتصمين سلميا في ساحة الحرية والاستقلال في خورمكسر بالعاصمة عدن



في الوقت الذي يحتفي شعبنا في الجنوب المحتل بالذكرى السادسة للتسامح والتصالح الذي شهدته العاصمة عدن في 13 يناير 2006م وفيما جماهير شعب الجنوب التواقة الى السلام والحرية والاستقلال تحتفي بهذه المناسبة الغالية علينا تخليدا لمبادئ التسامح والتصالح التي أرسي مدامكها في هذا اليوم التاريخي شعب الجنوب المحب للسلام والتقدم قامت قوات الاحتلال اليمني المتخلف وعلى مرأى ومسمع العالم بأقتحام ساحة الحرية والاستقلال في خورمكسر في العاصمة عدن التي يجري فيها الاحتفال بهذه المناسبة وذلك بتوجيه نيران الاليآت العسكرية الى صدور المعتصمين سلميا لتقتل وتجرح العشرات بالرصاص الحي المباشر بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقنابل الغازية السامة وبدون رحمة ولا واعز من ضمير.

ونحن نتابع مجريات ما حصل للمعتصمين اليوم في عدن فأننا نستغرب الصمت المزري الذي يعتمل بقصد وتعمد من قبل بعض الدول التي تحاول فرض حلول منقوصة لا تلبي مطالب شعب الجنوب مقابل أجتزاء نصيبها من الغنيمة المراد أقتسامها وأعني أرض الجنوب التي تباح ويراد تقاسمها بين منتفعي نظام الاحتلال وحلفائه في المنطقة ’ وكأن الجنوب أرض بدون شعب أو ان شعب الجنوب لا يحق له السيادة على أرضه وهذا عمل لن يسمح به شعب الجنوب وهو يواصل ثورته السلمية حتى ينال حريته واستقلاله وبناء دولته العصرية على أرض الجنوب من المهرة شرقا حتى جزيرة ميون غربا.

وفي الوقت الذي ندين فيه بشدة نظام الاحتلال بارتكابه هذه المجزرة الجديدة فأننا نناشد كل محبي السلام والحرية من أشقاء وأصدقاء أنقاذ شعب الجنوب الذي يتعرض كل يوم لمذابح متواصلة من قبل قوات الاحتلال اليمني والتي كان آخرها هذه المذبحة في ( منصة ساحة الحرية والاستقلال) التي راح ضحيتها حتى الساعة أكثر من أربعة شهداء و عشرات الجرحى ومنهم أطفال ونساء كانوا يعتصموا سلميا في ساحة الحرية والاستقلال في مدينة خورمكسر في العاصمة عدن.

أن ما يجري في الجنوب المحتل من ظلم واستبداد وتعسف منذ أجتياح الجنوب وماحصل ويحصل اليوم على مسمع المبعوث الدولي جمال بن عمر الذي يتواجد حاليا في صنعاء لهو قمة في الاستهتار بالقوانين والمواثيق الدولية وأستهتار بحياة ومصير شعب ويتنافى مع القيم الإنسانية التي يفترض ان تحترم ومنها حقه في التظاهر السلمي في ثورته السلمية الرامية الى التحرير والاستقلال من أسواء أحتلال عرفته البشرية احتلال متخلف همجي، ومن هذا المنطلق فأننا نناشد المبعوث الدولي جمال بن عمر التدخل الفوري لوقف المجزرة التي يتعرض لها شباب وثوار الجنوب السلميين المعتصمين في ساحة الحرية والاستقلال ونحمله مسئولية الصمت تجاه ما يجرى لشعبنا المسالم في الجنوب المحتل لأن هذا الصمت لا يتوافق مع المنطق أولا ويتنافى مع المهمة الإنسانية التي أبتعث اليها من أجل إحلال السلام ثانيا.

و في الختام نطالب منظمات حقوق الإنسان العربية و الدولية و كل منظمات المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإنقاذ شعب الجنوب و ثواره المعتصمين في ساحة الحرية الذين يتعرضون حتى الآن للقمع الوحشي اللا إنساني من قبل جنود الإحتلال في عدن.


الرئيس علي سالم البيض

13/يناير2012م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق