إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

كوكتيل المشهد ....وقضية (دولة الجنوب )


كوكتيل المشهد ....وقضية (دولة الجنوب )
الثلاثاء , 22 نوفمبر, 2011, 04:00

عبدالله ناجي علي
المشهد السياسي المأزوم في بلادنا تعددت فيه المشاكل إلى درجه نحس معها إننا أمام حزمه من القضايا المعقدة والشائكة وكل قضيه من هذه القضايا بحاجه إلى ثوره خاصة بها .....فنجد قضية صعده وماجا ورها من المحافظات تعيش حاله من الصراع المذهبي .


يلي ذلك مشهد مدينة (صنعاء ) وما حولها نجد إن الصراع الموجود هناك صراع قبلي عسكري... يحتدم بين بيت الأحمر العسكر .....وبيت الأحمر المشايخ.. وهدف الصراع هناك يدور حول كرسي (النهب ) المسمى كرسي السلطة ....ونجد المشهد الثالث من نصيب اليمن الأسفل (تعز, أب , البيضاء, ألحديده ) والمشهد هنا نجده انتفاضه شعبيه ولكنها مشبعه بروح الثورة.. وربنا ينصرهم على الظالمين .


هذه المشاهد الثلاثة كلها تدور في ارض الشمال الذي شن نظامها حرب على الجنوب في صيف 94م تلك الحرب التي دمرت (المشروع الوحدوي ) وحولت ارض الجنوب إلى غنيمة حرب لدولة الشمال .... ومايهمنا في هذا الأمر نحن شعب الجنوب إن قضيتنا الجنوبية تختلف تماماً عن قضايا الشمال الثلاث المذكورة أعلاه والتي يدور فيها الصراع على كرسي السلطة ....في صنعاء وما يتبعه من مغانم ...بينما قضيتنا نحن الجنوبيون تتلخص في دولتنا(جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ) التي دخلت في شراكه مع دولة الشمال عام90م ...لكن دولة الشمال للأسف قامت باكتساح أراضي دولة الجنوب وقامت بتدمير مؤسساتها المدنية والعسكرية ...ونهب ثرواتها .....والإلغاء لهويتها وتاريخها ومعالمها الاثريه ....وووووووووووووالخ .


اليوم شعب (دولة الجنوب )خرج عن بكرة أبيه وقد كانت البداية قبل خمس سنوات عندما ثار الشعب يطالب بحقوقه التي نهبت من قبل دولة الشمال ...وقدم في سبيل ذلك قوافل من الشهداء... والجرحى... والمعتقلين... والمشردين....... ....وبفضل هذه التضحيات الكبيرة والغالية استطاع شعب الجنوب أن يوصل قضيته إلى العالم اجمع ....وهاهي قضيتنا اليوم تناقش في المحافل الاقليميه والدولية .. وقاعدة الحق العادلة تؤكد لنا إننا شعب يريد استعادة حقوقه السياسية والتاريخية وووووالخ انسجاماً مع قاعدة (ماضاع حق ورآه مطالب..).



قضية (دولة الجنوب ) لايمكن بل ويستحيل مقارنتها بقضايا الشمال التي يسعى الشعب الشمالي هناك للتحرر من حكم القبيلة والعسكر .. ....نتفهم جيداً المعاناة التي يعيشها إخواننا في الشمال ونحن سنقف معهم في نضالهم ضد الظلم الذي حل بهم بسبب غياب دولة المؤسسات دولة النظام والقانون وهذا واجب علينا دينياً قبل أن يكون واجباً سياسياً ....ولكن في المقابل يجب على إخواننا في الشمال أن يتفهموا قضيتنا ويستوعبوها جيداً....ومطلوب منهم أن يتضامنوا معنا نحن الجنوبيون لان قضيتنا عادله 100% وهم يعرفون ذلك جيداً....


أما نحن الجنوبيون واقصد هنا القادة السياسيين المهتمون بقضية ( دولة الجنوب ) نقول لهم اتقوا الله في هذا الشعب الذي تحمل أخطائكم لعقود من الزمن ....وفي الأخير ذهبتم به إلى (وحده ) ليس له فيها أي مصلحه ...!!!! هذا إذا مانظرنا إلى أي وحده تقام بين دولتين على أساس تعظيم المصالح للشعبين الداخلين قي الوحدة ....فما بالكم إذا احتلت دوله أراضي دوله أخرى دخلت معها في وحده وقامت بنهبها ...!!!


تذكروا دائماً أيها القادة الجنوبيون إنكم مسئولون مسئوليه تاريخيه.... وأخلاقيه .. تجاه شعب الجنوب الذي يواصل نضاله في الميدان لفترة تصل إلى خمس سنوات ...ومازال مستمراً حتى هذه ألحظه وسيضل يناضل حتى تعاد له حقوقه السياسية والتاريخية .. والمطلوب منكم أيها القادة الجنوبيون أن تراعوا أولا وأخيرا مصلحة شعب الجنوب عند وضعكم المشاريع السياسية المتضمنة حلول عادله لقضية ( دولة الجنوب )ويجب عليكم أن تفكروا ألاف المرات بما يريده شعب الجنوب حتى لوكان الأمر متعلق بعودة السلطنات.. والإمارات ..والمشيحات .. التي كانت منظويه في (اتحاد الجنوب العربي )هذا الاستشهاد كفرضيه فقط .....


المهم في الأمر فكروا في الحلول التي ترضي شعب الجنوب ...شعبنا في الجنوب ظلم كثيراً ونكرر ظلم كثيراً....فقد ظل لعقدين من الزمن يدار كشعب ( مسير ) نريده ألان أن يكون شعب ( مخير ) كفاية أدخلتموه إلى ألوحله ....عفواً الوحدة.... التي إعادته إلى عصر المجتمع القبلي المتوحش ...فكروا جيداً وبعمق ستجدون أن شعب الجنوب لاتوجد له أي مصلحة من هذه الوحدة ...بل انه صار خسران ...خسران ... في كل مجالات الحياة ..........
ويا مخارج خارجنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق