إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الجمعة، 19 أغسطس، 2011

الخميس بحرير بالضالع أمسية رمضانية جاءت ضمن برنامج فعاليات مجلس الحراك في شهر رمضان


SADA-ALHERAK

أقيمت مساء أمس الخميس بحرير بالضالع


أمسية رمضانية جاءت ضمن برنامج فعاليات مجلس الحراك في شهر رمضان، وقد بدأت الأمسية بتلاوة من القران الكريم ثم كلمة ترحيبية ألقاها المناضل احمد سلمان الحريري، رئيس مجلس الحراك بحرير،

كما ألقيت عدد من الكلمات لكل من المناضل صلاح الشنفرة، النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للحراك، والدكتور عبده المعطري، الناطق الرسمي للمجلس الأعلى، والمناضل شلال علي شايع، رئيس مجلس الحراك بالضالع، وكلمة باسم اسر الشهداء ألقاها الشاب محمد محمود الحريبي (ابن الشهيد محمود الحريبي)، وتحدثت جميع الكلمات عن ضرورة توحيد الصف الجنوبي وتوحيد الجهود لمواجهة الاحتلال اليمني، كما ركزت الكلمات الثلاث لكل من المعطري والشنفرة وشلال على تناول آخر المستجدات في الساحة، وتطرقت أيضا إلى المجلس الوطني المعلن عنه مؤخراً في العاصمة اليمنية صنعاء وقالت انه يعبر عن الاحتلال بشقيه السلطة والمعارضة، كما أكدت الكلمات عن النفي القاطع إن تكون هناك علاقة للحراك الجنوبي وهيئاته بما يسمى المجلس الوطني، موضحة إن ما أعلن عنها من قائمة ضمت أسماء وشخصيات جنوبية لا علاقة للحراك الجنوبي بها وان من وردت أسمائهم في القائمة عليهم إبداء مواقفهم صراحة وإلا فأنهم لا يمثلون سوى أنفسهم بشكل شخصي، وفي الأمسية التي شهدت حضوراً متميز من حيث العدد الكبير لجمهور المشاركين، ألقيت عدد من القصائد الشعرية لكل من الشاعر عبدالرحمن محمد علي، والشاعر عبدالله صالح الملقب(البردوني) وقد نالت إعجاب الحاضرين، كما جرى فتح باب النقاش أمام جملة من القضايا الهامة.
حضر الأمسية عدد من قادة الحراك السلمي بالضالع منهم، عبدالفتاح قرقور، وعبدالعزيز الطهري، واحمد علي مثنى، وآخرين من نشطاء وقادة الحراك بالضالع وحرير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق