إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

نائب حراك الضالع يوجه رسالة إلى قيادة اللواء 33 مدرع المرابط بالمدينة




نائب حراك الضالع يوجه رسالة إلى قيادة اللواء 33 مدرع المرابط بالمدينة


  • نائب حراك الضالع يوجه رسالة إلى قيادة اللواء 33 مدرع المرابط بالمدينة
     الضالع/ خاص:


    وجه نائب رئيس مجلس الحراك السلمي بمحافظة الضالع محمد فضل جباري رسالة إلى العميد عبدالله ضبعان قائد اللواء 33 التابع للحرس الجمهوري مفادها الإلتزام بما تم الاتفاق عنه مع قيادة اللواء السابق المرابط في مدينة الضالع.


    وقال محمد فضل جباري في تصريح خاص لـ"صدى عدن" أن على أفراد اللواء 33 أن لا يستفزوا مواطني الضالع وأهاليها بالنزول إلى أسواق المدينة مدججين بأسلحتهم، وعليهم التقيد بما تم الاتفاق بشأنه مع قيادة اللواء 35 الذي سبق وأن كان في الضالع بقيادة العميد علوي الميدمة، حيث كان أفراده ينزلون إلى أسواق المدينة مجردين من السلاح الشخصي.


    مضيفا :"كان بالإمكان حل المشاكل بطرق أخرى لا باستفزاز الأهالي عن طريق إطلاق النار من أسلحة متوسطة وخفيفة بطريقة عشوائية واعتقال العشرات من أبناء مديريتي الأزارق وجحاف، وقد نتج ذلك عن إصابة هاني محمد علي الذي كان آمنا في بقالته لتأتيه رصاصة معدل عسكري وتسكن في جسمه".
    وعن سبب اندلاع تلك الاشتباكات قال "جباري" : أن اثنين من المواطنين كانا مسلحين ومروا على مقربة من اللواء العسكري وهو ما دفع أفراده وقيادته لإطلاق ذلك الكم الهائل من الأعيرة النارية وكأننا أمام العدو الاسرائيلي".


    مشيرا إلى أن الوضع الأمني في مدينة الضالع لا يزال متوترا عقب توقف إطلاق النار، خصوصا بعد نجحت قيادة اللواء باستفزاز المواطنين.. وقال :"نحن لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي استفزاز للمواطنين واستهداف لهم وبإمكاننا الرد وبقوة".
    داعيا قيادة اللواء 33 بالإفراج العاجل عن بقية المعتقلين الذين اعتقلوا ظهر اليوم بدون أي سبب.
    ومنذ وصول اللواء الجديد 33 مدرع إلى مدينة الضالع تقوم وحدات عسكريه تابعة له باستفزاز المواطنين في شوارع المدينة وإطلاق النار من اطقم ومصفحات عسكرية منذ ايام ، كما يقوم جنود من أفراد اللواء المذكور بالتسوق وهم مدججون بالأسلحة في أسلوب يعتبره الأهالي استفزازياً .


    وسبق أن شن اللواء المذكور حملة بربرية على منطقة حبيل جباري والمناطق الأخرى المجاورة لها دون سابق إنذار بإطلاقه للنيران من أسلحة خفيفة ومتوسطة أدت لاندلاع اشتباكات لاحقا بينه وبين مواطنين مسفرة عن إصابة جنديين وأحد مواطني الضالع واعتقال قرابة الثلاثين شخصا.


    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق