إسقاط النظام سوف يساعد الأخوة في الشمال بالتغيير والتحرير في الجنوب وقضيتنا في الجنوب قضيه وطن وهوية واستعاده دوله .

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

تصريح للمحامي يحي غالب الشعيبي القيادي في الحراك الجنوبي



SADA-ALHERAK

تصريح للمحامي يحي غالب الشعيبي
القيادي في الحراك الجنوبي

ان احيا ذكرى ثورة 14 أكتوبر ثورة الجنوب التحررية ضد الاستعمار
البريطاني يعتبر واجب وطني مقدس وفاء للقيم النبيله واستلهام معاني
التحرر والانعتاق ورفض القهر ليتوارثها أجيال الجنوب المتعاقبة 0اما
إحياء هذه المناسبة في ردفان الكرامة والشموخ وفي العاصمة عدن من قبل
ثورة الجنوب التحررية السلمية وفي هذه الظروف العصيبة له معاني سياسية
كثيرة ورسالة بالغة الدلالة والمعاني تتمثل في ان شعب الجنوب يقف على
أرضية صلبه ويستند إلى أرث نضالي وتراكم كفاحي متجذر تاريخيا وترابط
جذري تاريخي كان مفتاح النصر لثوار الجنوب راجح لبوزه وخالد هندي في
عدن وردفان والجنوب قاطبة,ومن ناحية أخرى إن الحضور إلى ردفان يعتبر
حضور إمام التاريخ الجنوبي الناصع والوقوف على مآثر ثوار الجنوب من أقصاه
الى أقصاه وتذكير الجيل التحرري الجديد ان ردفان كانت ملتقى الثوار
(الإباء ) وجسر تلاحمهم الكفاحي الذي كان مفتاح النصر في الثورة الأولى
,كذلك إن الحضور إلى ردفان في ذكرى أكتوبر واجب أخلاقي وأدبي لأننا نضع
إقدامنا في منصة ردفان التي اغتسلت بدم شهداء وجرحى شباب ردفان تلك
الدماء الزكية الطاهرة التي سكبها ابنا ردفان بتاريخ 13 أكتوبر 2007م
عشية الذكرى 44لثورة أكتوبر قربانا لأبنا الجنوب ولايمكن ولن
نسمح بطمس تلك الملحمة التاريخية التي اجترحها ابنا ردفان الذين تعاهدوا
بعد صلاة ظهر ذلك اليوم وقطعوا العهد على أنفسهم عهد الرجال بان يقتحموا
منصة أكتوبر بصدور عارية واجهو رصاص الدشكا ومختلف الأسلحة وطردو قوات
الجيش والأمن المركزي من منصة اكتوبر بطريقة سلمية وكما تشهد الوثائق
التاريخية لأحد إبطال تلك الملحمة قال تعاهدنا بعد صلاة الظهر وقررنا
اقتحام المنصة لآن ابنا ردفان وجهوا دعوتهم لأبنا الجنوب للحضور
للاحتفال ومن العار علينا يرجع ضيوفنا مكسوري الخاطر وفعلا كان ابنا
ردفان عند مستوى المسؤولية منطلقين من محكم كتاب الله ( من
المؤمنين رجال صدقوا بماعاهدو الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من
ينتظر وما بدلو تبديلا صدق الله العظيم )ونجدها مناسبة لتوجيه التحية
لشباب الثورة السلمية في العاصمة عدن على تفاعلهم وموقفهم الداعي الى
الحشد الشبابي الى ردفان صباح 14 أكتوبر واحيا ذات المناسبة في العاصمة
عدن من مساء ذلك اليوم ,

3اكتوبر2011م


--
*(ابوسهيل2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق